البطاقة الحمراء تجلب اعتذار بلهندة لناديه التركي

البطاقة الحمراء تجلب اعتذار بلهندة لناديه التركي

قدم الدولي المغربي يونس بلهندة، لاعب غلطسراي التركي لكرة القدم، اعتذاره لفاتح تريم، المدير الفني للفريق، عقب حصوله على البطاقة الحمراء وحرمان ناديه من خدماته طيلة 60 دقيقة أمام فريق طرابزون سبورت وتلقي ناديه لأول هزيمة بمسابقة هذا الموسم وبرباعية نظيفة، في اللقاء الذي احتضنه ملعب حسين افني اكير، برسم الجولة الرابعة من الدوري المحلي.

وقالت صحيفة "milligazete"إن متوسط ميدان الفريق اعتذر لمدربه فاتح تريم بسبب حصوله على البطاقة الحمراء وطرده منذ الدقيقة الـ30 بالشوط الأول في أقوى اختبار اجتازه نادي غلطسراي وأخفق في تحقيق نتيجة إيجابية عقب هزيمته بنتيجة كبيرة (4/0) أمام طاربزون سبورت بالدوري التركي.

وقال بلهندة مخاطبا مدربه: "أقدم لك اعتذاري بسبب ما حصل، وأنا نادم على ذلك، لم يجدر بي فعل هذا، وأعدك أن لا يتكرر هذا الأمر مستقبلا".

وقال مدربه متحدثا عن طرد اللاعب: "لقد حذرنا يونس بلهندة كثيرا قبل بداية المباراة، ولكن بعض الأحيان يفقد اللاعبون السيطرة وتركيزهم وتحدث مثل هذه الأشياء".

وعقب حصوله على البطاقة الحمراء المباشرة في اللقاء، قررت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد التركي لكرة القدم توقيف اللاعب لثلاث مباريات، بعد تدخله القوي جدا في وسط الملعب على رجل اللاعب التركي يوسف بازيسي، وقوبل تدخل بلهندة بوابل من صافرات الاستهجان من قبل الجماهير التي حجت لمشاهدة اللقاء.

وتلقت شباك غلطسراي 4 أهداف في المباراة بعد أن اضطر لخوض 60 دقيقة بعشرة لاعبين فقط، بعد حصول صانع ألعاب الأسود على البطاقة الحمراء، ليتكبد غلطسراي مرارة أول هزيمة هذا الموسم بعد 3 انتصارات متتالية.

وليست هذه المرة الأولى التي يطرد فيها بلهندة، الذي حصل على البطاقة الحمراء الموسم المنصرم في مناسبتين، فضلا عن 5 بطاقات صفراء رفقة غلطسراي؛ بينما حصل على البطاقة الحمراء العاشرة في مسيرته الاحترافية.

يشار إل أن بلهندة خاض مباراة المغرب ومالاوي، التي جرت يوم السبت الماضي، بشكل أساسي، إذ أقحمه المدرب في وسط الملعب كصانع ألعاب، وانتهى اللقاء بفوز الأسود بثلاثية نظيفة، ضمن الإقصائيات الإفريقية 2019.