رئيس "الكاف" يتحفظ عن مصير تنظيم "كان 2019"

رئيس "الكاف" يتحفظ عن مصير تنظيم "كان 2019"

بات سحب شرف تنظيم كأس أمم إفريقيا 2019 من الكاميرون مسألة وقت فقط، بعد أن وقفت اللجان التفتيشية التابعة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم على التأخر الكبير الحاصل في التحضيرات لاستضافة الحدث؛ الأمر الذي دفع الجهاز الوصي إلى التفكير في عدم تعريض الصورة التنظيمية لـ"الكان" للإساءة، خاصة وأن النسخة المقبلة ستكون الأولى من نوعها التي ستعتمد نظام لعب جديد بـ 24 منتخبا عوض 16.

وحاولت "هسبورت" الحصول على معلومات بخصوص الموضوع من رئيس "الكاف"، الملغاشي أحمد أحمد، إلا أنه فضل التحفظ عن الكشف عن رأيه، مكتفيا بالتأكيد على أن مصير كأس إفريقيا للأمم سيتم الإعلان عنه في الوقت المناسب، في إشارة إلى عدم رغبته في إثارة الموضوع والحسم فيه قبل اجتماع المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري.

وكان أحمد أحمد قد قال، في تصريحات صحافية، إنه ليس متأكدا من قدرة الكاميرون على استضافة الحدث، نظرا للتأخر الحاصل في الأشغال هناك، موضحا: "ما زالت هناك مجموعة من الأمور ناقصة وغير جاهزة".

وأضاف في تصريح لـ"ESPN" أنه "سيكون من الخطر المجازفة باللاعبين المحترفين، وخاصة الممارسين منهم بأوروبا، بجعلهم يخوضون البطولة بالكاميرون في ظل الظروف الصعبة هناك، فضلا عن البنيات غير الجاهزة".

وفي ظل المستجدات المسربة من اللجان الكونفدرالية المكلفة بالتفتيش والوقوف على مدى جاهزية الكاميرون لاستضافة الحدث، يبقى المغرب في حالة تأهب لأي جديد، خاصة في حال سحب التنظيم من بلد "السلم، العمل، الوطن".

وكانت مصادر جامعية قد أكدت لـ"هسبورت" اهتمام المسؤولين عن الكرة في البلاد بتعويض الكاميرون في تنظيم كأس أمم إفريقيا في حال تم سحبه منها، وقالت: "نحن نساند الكاميرون وندعم تنظيمها للكان، لكن في حال سحب منها هذا الشرف، سنكون مستعدين لنكون البديل الجاهز".

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com