هؤلاء من يستحقون اللعب في دفاع المنتخب المغربي أمام مالاوي

هؤلاء من يستحقون اللعب في دفاع المنتخب المغربي أمام مالاوي

وجه الناخب المغربي هيرفي رونار الدعوة إلى 25 لاعبا، بينهم ثمانية مدافعين محترفين بالدوريات الأوروبية، من أجل المشاركة في المعسكر الإعدادي الخاص بمواجهة منتخب مالاوي ضمن إقصائيات كأس إفريقيا 2019.

وسيتم التطرق في هذا التقرير إلى المستوى الذي يقدمه كل لاعب من المدافعين الثمانية رفقة أنديتهم بداية هذا الموسم والدقائق التي خاضها كل واحد، وحظوظ مشاركته بشكل رسمي أمام منتخب مالاوي، في المواجهة التي ستجرى غدا السبت على أرضية مركب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء.

1- رومان سايس:

يعتبر من الدعائم والركائز الأساسية في خطط المدرب رونار، ويمكن إطلاق وصف "اللاعب الذي لا يمس" عليه؛ عندما يتعلق الأمر بالمنتخب المغربي تحت قيادة رونار تجده في كل الخطط الدفاعية تقريبا، ويعتمد عليه كقلب دفاع لما يتسم به من هدوء وتركيز ولحسن تمركزه في الخط الخلفي.

يواجه سايس تحديا صعبا في بداية هذا الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز، إذ لم يتمكن بعد من إقناع المدرب البرتغالي نونو سانتوس بمؤهلاته، والذي يفضل الاعتماد على مواطنه البرتغالي كقلب دفاع، رغم أن المدافع المغربي ساهم بشكل كبير في صعود ناديه إلى البريميليغ، وكان يلعب بشكل رسمي الموسم المنصرم رفقة ويلفرهامبتون، والأكثر من ذلك كان من نجوم الدرجة الأولى.

لم يظفر سايس بأي دقيقة في مسابقة البريميليغ هذا الموسم، إذ خاض ناديه 4 مباريات في الدوري، الأولى أمام إيفرتون، وانتهت بالتعادل 2-2 برسم الجولة الأولى وغاب عنها المدافع المغربي، كما غاب عن المواجهة الثانية التي شهدت هزيمة فريقه بهدفين دون رد أمام ليستر سيتي؛ كما غاب عن اللقاء القوي أمام مانشستر سيتي، والذي انتهى بالتعادل الإيجابي (1/1)، ولم تمنح له فرصة اللعب كرسمي أو كورقة بديلة في المباراة الرابعة، بملعب لندن الأولمبي، معقل نادي ويستهام يونايتد.

ويبلغ عدد الدقائق التي خاضها سايس بداية هذا الموسم تسعين دقيقة، أمام فريق شيفلد وينزداي، برسم الدور الثاني من مسابقة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية؛ وهو اللقاء الذي انتهى بفوز ويلفرهامبتون بهدفين دون رد خارج ملعبه؛ وهي المباراة الوحيدة التي خاضها المدافع المغربي بشكل رسمي رفقة مدربه البرتغالي.

رغم ذلك فمشاركة رومان سايس أمام منتخب مالاوي بشكل رسمي هي الأقرب بحكم طريقة لعب هيرفي رونار، وتفضليه إخراج الكرة من الخلف بتمريرات محكمة وعدم تشتيت الكرات بعشوائية، وهذه من أبرز نقاط القوة لدى سايس، الذي يحظى بثقة المدرب ويعول عليه في كل المباريات الدولية ليكون قائد الخط الخلفي ومن ينظم اللعب ويطبق خطة التسلل ويساهم في بناء الهجمات من الخلف عن طريق تمريرات قصيرة وطويلة محكمة يرسلها إلى أقرب زميل له غير مراقب.

ولأن القائد مهدي بنعطية غير مستدعى لخوض هذه المواجهة، فمشاركة سايس كقلب دفاع بشكل أساسي هي الخيار الأقرب رغم ما يمر به رفقة ناديه الإنجليزي، والذي يفضل إراحته والاحتفاظ بورقته التكتيكية.

2- مروان داكوستا:

يقدم المدافع مروان داكوستا أداء متميزا رفقة ناديه التركي إسطنبول باشاكشهر، ويعتبر من ثوابت الفريق التي يمنحها المدرب عبد الله أفيتيش ثقته لخوض المباريات.

وتمكن داكوستا من خوض ثلاث مباريات بشكل رسمي، وخاض 270 دقيقة في بطولة الدوري التركي الذي مرت على انطلاقه 4 جولات. كما تمكن اللاعب من تسجيل هدفين لفريقه في الدوري.

وشهدت مباراة باشاكشهير وطرابزون سبور، برسم الجولة الأولى من الدوري، تسجيل داكوستا هدفه الأول في الدقيقة 43، في اللقاء الذي انتهى بهدفين دون رد. وخاض اللاعب مباراته الثانية أمام قاسم باشا، والتي انتهت بهزيمة ناديه بهدفين لهدف؛ كما حصل على البطاقة الصفراء في الدقيقة 66.

وعاد اللاعب إلى التهديف من جديد في الوقت المحتسب بدل الضائع عندما سجل الهدف الثالث لفريقه خلال المباراة التي فاز فيها (1/3) أمام ضيفه بلدية آكهيسار سبور. كما حصل داكوستا على بطاقة صفراء في الدقيقة 67، ضمن مجريات الجولة الثالثة من الدوري، وحقق رفقة ناديه الفوز بهدف نظيف أمام مضيفه ايزوروم.

وتمكن داكوستا من خوض مباراتين في الأدوار الإقصائية برسم الدوري الأوروبي، حيث لعب ما مجموعه 210 دقائق.

إذا لعب داكوستا في بداية هذا الموسم 5 مباريات بين البطولة وإقصائيات الدوري الأوروبي، وفي جعبته 480 دقيقة، وسجل هدفين، وحصل على 3 بطاقات صفراء، إحداها أمام فريق بيرنلي الإنجليزي في الدقيقة 90 في مباراة الذهاب التي احتضنها ملعب ستين ايمك، ضمن مجريات الدور الثالث التمهيدي برسم الإقصائيات الأوروبية، في اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي، وهي النتيجة نفسها التي انتهى بها لقاء الإياب في ملعب تيرف مور، ليحسم بيرنلي تأهله في الوقت الإضافي.

إن لم تمنعه الإصابة التي ألمت به يوم أمس بمعسكر الأسود من خوضه اللقاء (يتدرب بشكل منفرد)، فإن وجود اللاعب داكوستا كلاعب أساسي في قلب الدفاع رفقة رومان سايس هو الأكثر توقعا، لاسيما أنه جاهز بدنيا ونفسيا وذهنيا لخوض المباراة.

سيكون مروان داكوستا بديل بنعطية في تشكيلة رونار أمام مالاوي. ويتسم اللاعب بقوة بدنية في المواجهات الثنائية (رجل لرجل)، وجيد في افتكاك الكرة ومراقبة المهاجمين والدفاع عن منطقته، كما أنه جيد في الألعاب الهوائية؛ نقطة ضعفه تتجلى في مبالغته أحيانا في الاحتفاظ بالكرة أمام مربع العمليات وفقدانه أعصابه في بعض المواجهات؛ وهو ما تسبب له في الحصول على 3 بطاقات صفراء بداية هذا الموسم، وكلها في الشوط الثاني، ما يعني فقدانه تركيزه قبل نهاية اللقاء بدقائق.

3 - نصير مزراوي :

يعتبر مفاجأة هيرفي رونار السارة عقب اختيار اللاعب عن قناعة الدفاع عن ألوان المنتخب المغربي، رغم كل الإغراءات التي قدمها له رونالد كومان، مدرب المنتخب الهولندي، الذي تحسر كثيرا على رفض اللاعب تلبية دعوته وإصراره على تمثيل منتخب "الأسود".

يقدم مزراوي، الظهير الأيمن لفريق أجاكس أمستردام، أفخم وأرقى أداء بداية هذا الموسم، وأرقامه خير دليل على علو كعبه. خاض اللاعب 6 مباريات في الإقصائيات الأوروبية المؤهلة إلى دور المجموعات في دوري الأبطال، وتمكن رفقة ناديه من بلوغ دور المجموعات بعد الغياب عنه لثلاث سنوات.

خاض نصير مزراوي ما مجموعه 526 دقيقة في المباريات الأوربية، إذ شارك في 6 مباريات بين الذهاب والإياب؛ أمام ستورم غراتس النمساوي، برسم الدور التمهيدي الثاني، وهو اللقاء الذي عرف فوز أجاكس (2/0) ذهابا بهولندا، و(3/1) في لقاء الإياب بالنمسا، والذي عرف تألق المدافع المغربي؛ كما شارك في مباراة ستاندار دولييج البلجيكي (2/2) بملعب موريس ديفراسن ببلجيكا، ليساهم في فوز ناديه الكبير (3/0) في لقاء الإياب بهولندا.

وبات مزراوي اللاعب الذي لا يمس في تشكيلة المدرب اريك تين هاج، ويعتمد عليه بشكل أساسي كما هو الشأن أمام مباراة ديناموكييف الأوكراني، برسم الدور التمهيدي الأخير والمؤهل إلى دور المجموعات، حيث تمكن أجاكس رفقة مزراوي من الفوز ذهابا (1/3) بملعب يوهان كرويف ستاديوم، وانتهى لقاء الإياب بالتعادل السلبي.

وخاض مزراوي أربع مباريات في مسابقة الدوري الهولندي الذي مرت على انطلاقه أربع جولات، وشارك أساسيا في كل مواجهات أجاكس، وبلغ مجموع الدقائق التي خاضها في الدوري 296 دقيقة، إذ اعتمد عليه المدرب طيلة الدقائق التسعين في اللقاء الذي عرف تعادل أجاكس (1/1) بملعبه برسم الجولة الأولى أمام فريق هيراكليس الميلو، وخاض لقاء في في في فينلو، رسميا، ولعب تسعين دقيقة في المواجهة التي عرفت عودة أجاكس بالفوز (1/0) من ملعب دي كويل، ضمن الجولة الثانية، وأشركه المدرب لـ26 دقيقة عندما سحق أجاكس ضيفه إفس إمين بخماسية نظيفة برسم الجولة الثالثة بالدوري، وعاد ليلعب التسعين دقيقة أمام فيتيسه أرنهيم، الذي انهزم بملعبه جيلريدوم، برباعية نظيفة.

وخاض نصير مزراوي هذا الموسم 10 مباريات بين بطولة الدوري والإقصائيات الأوروبية المؤهلة إلى دور المجموعات ضمن دوري الأبطال، وخاض 822 دقيقة، وصنع هدفين؛ ويعتبر اللاعب الأكثر جاهزية في مركزه والمرشح الأكبر للعب بشكل أساسي أمام منتخب مالاوي، لاسيما أن المدرب رونار يعول على خدماته، كما أنه سيحصل على مكافأته باختياره اللعب للأسود، وستكون مباراة مالاوي، بحكم الجاهزية والظروف المحيطة بها، أول مباراة رسمية قد يشارك فيها اللاعب بقميص الأسود.

وتفاديا لتكرار أي سيناريو يعيدنا إلى قضية اللاعب البلجيكي ناصر الشادلي، فإن رونار سيحرق ورقة مزراوي وحلم المنتخب الهولندي بالاستمرار في إغرائه رغم اختيار اللاعب عن قناعة الدفاع عن ألوان المنتخب. لهذا وجود مزراوي في لقاء مالاوي، مسألة وقت ليس إلا؛ وإن لم يلعب كأساسي، وهو خيار مستبعد مقارنة بالمستوى الذي يقدمه، فإن لعبه لبعض الدقائق كبديل أمر مفروغ منه.

يمتاز نصير مزراوي بإجادة تقديم الأدوار التكتيكية فوق أرضية الميدان بالشكل المطلوب، يدافع بقوة ويمنع مهاجمي الأطراف من إرسال التمريرات العرضية صوب معترك العمليات؛ كما أنه يقدم أدواره الهجومية عندما تكون الكرة رفقة زملائه.

مزراوي ظهير أيمن عصري تألق بقوة وخطف الأنظار إلى موهبته، اختياره الدفاع عن ألوان الأسود مكسب كبير للكرة المغربية، وهو الشاب البالغ من العمر 20 سنة.

4- أشرف حكيمي:

انتقل اللاعب في الميركاتو الصيفي إلى فريق بروسيا دورتموند الألماني على سبيل الإعارة، قادما من نادي ريال مدريد، وإلى الآن لم يتمكن من خوض أي دقيقة بقميص ناديه الجديد، بعد مرور 3 مباريات.. مباراتان في البوندسليغا أمام لايزبيغ، في اللقاء الذي عرف فوز أصحاب الأرض بأربعة أهداف مقابل هدف، واحتضنه ملعب سيغنال ايدونا بارك، برسم الجولة الأولى.

ولم يشارك حكيمي كذلك في مباراة ناديه التي حل ضيفا فيها على هانوفر96، بملعب اود ارينا، وانتهت بالتعادل السلبي (0/0) برسم الجولة الثانية بالدوري، واستمر غيابه عن تشكيلة ناديه الرسمية في مسابقة الكأس، ولم يشارك في اللقاء الذي عرف فوز دورتموند بهدفين لهدف بعد الوقت الأصلي أمام فريق فيورث، بعد أن وضع المدرب لوسيان فافر ثقته في البولندي لوكاش بيشتشيك، الذي يعتمد عليه بشكل رسمي.

ورغم غيابة عن تشكيلة ناديه الأساسية، فإن فرصة إشراك حكيمي بشكل رسمي أمام منتخب مالاوي، كظهير أيسر، تبقى كبيرة إن أخدنا بعين الاعتبار اعتماد المدرب رونار عليه في هذا المركز رغم أنه يلعب في الجهة اليمنى التي ستكون غالبا من نصيب نصير مزراوي.

سيكون مركز الظهير الأيسر الأضعف في الخط الدفاعي مقارنة مع باقي المراكز، لأن التنافسية تغيب عن الأسماء التي يعتمد عليها المدرب عادة في هذا الرواق. والحديث هنا عن أشرف حكيمي وحمزة منديل، اللذين سيختار المدرب واحدا منهما لإشراكه أساسيا.

ونظرا للمباريات التي لعبها أشرف، لاسيما في مسابقة المونديال الروسي 2018، فإن فرص مشاركته كأساسي أكبر.

5 - نايف أكرد :

انتقل اللاعب نايف أكرد في الميركاتو الصيفي إلى نادي ديجون الفرنسي قادما من فريق الفتح الرياضي، ويحتل ناديه المركز الثاني في الترتيب العام برصيد 9 نقاط بعد مرور أربع جولات، حقق فيها الفوز خلال ثلاث مباريات، بينما انهزم في مباراة واحدة.

وتألق المدافع أكرد أمام نيس في المباراة التي احتضنها ملعب اليانز ريفيير، وعرفت فوز الفريق الزائر برباعية نظيفة، كان للمدافع المغربي منها نصيب هدف سجله في الدقيقة 67؛ وهي المباراة نفسها التي عرفت حصوله على البطاقة الصفراء في الدقيقة السادسة، ضمن مجريات الجولة الثالثة بالدوري الفرنسي.

اختير اللاعب أكرد ضمن التشكيلة المثالية للجولة الثالثة بالليغ وان، في اللقاء الذي عرف مشاركة اللاعب لتسعين دقيقة، وهو عدد الدقائق التي ظفر به خلال بداية الدوري؛ في حين كان في الاحتياط أمام نانت، في اللقاء الذي عرف فوز ناديه بهدفين دون رد، برسم الجولة الثانية بالدوري، ولازم الدكة كذلك في اللقاء الذي انهزم فيه ناديه أمام ضيفه "كان" بهدفين دون رد، في اللقاء الذي احتضنه ملعب غاستون جيرارد، برسم الجولة الرابعة؛ بينما غاب اللاعب عن قائمة الفريق المختارة لمواجهة مونبلييه، في الجولة الأولى في اللقاء الذي جرى على أرضية ملعب لا موسون، وعرف فوز ديجون بهدفين لهدف.

تبقى حظوظ اللاعب في المشاركة كلاعب أساسي في قلب الدفاع واردة، لاسيما إن لم يستطع مروان داكوستا اللعب، ولم يتعاف من إصابته. وسيكون أكرد بديله في تشكيلة رونار، ليلعب أول مرة رفقة رومان سايس كقلبي دفاع.

6- حمزة منديل:

انتقل الدولي المغربي حمزة منديل إلى فريق شالكة 04 الألماني في الميركاتو الصيفي، قادما من فريق ليل الفرنسي، ولم يلعب بعد بقميص ناديه الجديد. وأرجع دومنيكو تيديسكو، مدرب الفريق، من خلال التصريحات التي أدلى بها للإعلام الألماني، سبب غياب اللاعب عن التشكيلة الأساسية إلى مشاكل تواصلية مع اللاعب الذي لا يجيد الحديث باللغة الألمانية، كما أنه لا يتحدث الإنجليزية بإتقان.

وكان مرتقبا أن يلعب منديل أمام هيرتا برلين، في اللقاء الذي عرف هزيمة شالكة بشكل مفاجئ بين أنصاره في ملعب فيلتينس أرينا، بنتيجة 2/0 ضمن مجريات الجولة الثانية في البوندسليغا، لكن لم يحدث ذلك كما هو الشأن في اللقاء الأول أمام أمام فولسبورغ، والذي احتضنه ملعب فوكسفاجن أرينا، وانتهى بهزيمة شالكة بهدفين لهدف، ليحصد الفريق هزيمتين من مباراتين غاب فيهما حمزة منديل ولم يحظ بفرصة اللعب.

ويبقى اللاعب من بين الخيارات التي سيعتمد عليها هيرفي رونار بشكل أساسي أمام منتخب مالاوي، فوضعه ليس بأفضل حال من أشرف حكيمي، فكلاهما لم يلعب أي دقيقة إلى الآن، كما أنهما يخوضان تجربة احترافية جديدة بدوري مختلف بعد قدوم حكيمي من الليغا ومنديل من الليغ وان.

7- نبيل درار:

تلقى اللاعب خبرا صادما يوم أمس، عندما قرر فيليب كوكو، المدير الفني لفريق فنربخشة التركي، استبعاده من قائمة 23 لاعبا التي ستخوض دور المجموعات ضمن مسابقة اليوروبا ليغ، وهي رسالة واضحة للاعب من قبل المدرب الذي فضل إقصاءه من المشاركة أوروبيا، وهو القرار الذي يقرب درار من الخروج في الميركاتو الشتوي لخوض تجربة احترافية جديدة، إذ كان مرشحا لتعزيز صفوف مارسيليا الفرنسي في الميركاتو الصيفي.

خاض درار 88 دقيقة في مسابقة الدوري التركي، خلال أربع جولات، إذ اعتمد عليه المدرب لمدة 24 دقيقة أمام نادي بورسا سبورت، في اللقاء الذي احتضنه ملعب فنربهتشه شوكرو ساراجوغلو، وانتهى لصالح أصحاب الأرض بهدفين لهدف، ضمن مجريات الجولة الأولى. كما عرف اللقاء حصول اللاعب درار على بطاقة صفراء في الدقيقة 73.

وعاد اللاعب درار ليلعب 64 دقيقة أمام نادي جوزتيبي، برسم الجولة الثالثة بالدوري، وهو اللقاء الذي شهد هزيمة فنربخشة بهدف نظيف، بينما جلس اللاعب في دكة البدلاء أمام ملطية سبور، في المباراة التي عرفت هزيمة فنربخشة بهدف نظيف ضمن مجريات الجولة الثانية؛ فيما غاب عن القائمة المستدعاة لمواجهة فريق قيصري سبورت، عندما سقط فنربخشة في ملعبه (3/2) ضمن مجريات الجولة الرابعة.

وخاض درار 87 دقيقة في مباراة الذهاب أمام بنفيكا البرتغالي والتي شهدت هزيمة فنربخشة بهدف نظيف، بملعب النور، ضمن مجريات الدور التمهيدي الثالث برسم دوري الأبطال، وبقي حبيس الدكة في لقاء الإياب بتركيا، والذي انتهى بالتعادل الإيجابي (1/1) ليتأهل الفريق البرتغالي إلى دور المجموعات بدور الأبطال، بينما حجز فنربخشة تذكرة العبور إلى دور المجموعات بالدوري الأوروبي.

اعتمد فيليب كوكو على خدمات نبيل درار في 3 مباريات. وبلغ مجموع الدقائق التي خاضها اللاعب هذا الموسم 175 دقيقة فقط. وبحكم الجاهزية والعطاء فإن مزراوي الأجدر بشغل مركز الظهير الأيمن في تشكيلة المنتخب أمام مالاوي، لكن قد يكون لعامل الخبرة والتجربة تأثير كبير، وقد يعتمد هيرفي رونار على درار أساسيا في الخط الدفاعي رغم أن كل الأرقام تصب في مصلحة نجم أجاكس أمستردام.

8 - وليد الحجام:

خاض وليد الحجام، لاعب أميان الفرنسي، 3 مباريات رفقة ناديه في الموسم الجديد بالدوري الفرنسي، ولعب ما مجموعه 188 دقيقة هذا الموسم، إذ أشركه المدرب طيلة الدقائق التسعين أمام أولمبيك ليون، في اللقاء الذي احتضنه ملعب بارك أولمبيك ليون، وانتهى بفوز أصحاب الأرض بهدفين دون رد، برسم الجولة الأولى بالدوري.

وعاد اللاعب ليخوض 89 دقيقة في الجولة الثانية أمام مونبولييه، في اللقاء الذي عرف هزيمة أميان للمباراة الثانية على التوالي بهدفين لهدف؛ وعندما غاب عن تشكيلة فريقه الرسمية أمام ستاد ريمس حقق ناديه الفوز بأربعة أهداف لهدف برسم الجولة الثالثة بالليغ وان. ثم عاد اللاعب ليخوض 3 دقائق في الجولة الرابعة أمام سانت إيتيان، في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي.

ويلعب وليد الحجام في مركز الظهير الأيمن كما أنه يشغل قلب الدفاع كذلك، وبحكم الدقائق التي خاضها فإن فرصة إشراكه كلاعب رسمي أمام منتخب مالاوي تبدو ضئيلة مقارنة مع باقي زملائه، وسيعتمد عليه المدرب رونار كورقة بديلة إن احتاج لخدماته في الشوط الثاني.

- الخط الدفاعي الأحق بالمشاركة أساسيا أمام مالاوي :

إن احترم المدرب رونار مبدأ التنافسية واللاعب الأكثر جاهزية بدنيا ونفسيا وذهنيا والأحق بالمشاركة كأساسي جراء ما قدمه خلال بداية هذا الموسم، ومقارنة مع المباريات والدقائق التي لعبها كل واحد من اللاعبين، فإن الجدار الدفاعي الذي سيلعب بشكل أساسي سيكون مشكلا من:

نصير مزراوي ( ظهير أيمن)، ومروان داكوستا ( قلب دفاع-يمين)، ورومان سايس (قلب دفاع- يسار)؛ ليبقى مركز الظهير الأيسر "لغز" المنتخب، لكون أشرف حكيمي وحمزة منديل لم يبصم أي منهما على بداية جيدة مع ناديه الجديد. وإن أخدنا بعين الاعتبار المباريات السابقة فإن حظوظ أشرف حكيمي أوفر من حمزة منديل، لهذا قد يكون مدافع بوروسيا دوتموند المدافع الرابع كظهير أيسر. وإن حالت الإصابة دون مشاركة داكوستا فإن بديله سيكون نايف أكرد.