الحمداوي يترك "الريف الحسيمي" ويعود إلى أجواء الدوري الهولندي

الحمداوي يترك "الريف الحسيمي" ويعود إلى أجواء الدوري الهولندي

عرف مران نادي أكسيلسيور الهولندي لكرة القدم، الثلاثاء، مشاركة الدولي المغربي السابق منير الحمداوي (34 سنة)، عقب تركه لمنصبه رفقة فريق شباب الريف الحسيمي الممارس بالدوري المغربي الاحترافي.

وقال منير الحمداوي، المهاجم السابق لفريق أجاكس أمستردام، في تصريحات صحافية، إنه لم يعتزل بعد عالم الساحرة المستديرة ويود الاستمرار في اللعب: "أرغب في الاستمرار في اللعب ومداعبة كرة القدم كلاعب، وفريق إكسيلسيور من بين الخيارات المفضلة لي، اتصلت بالمسؤولين واستفسرت منهم إن كان بإمكاني التدرب مع المجموعة وتم الترحيب بي".

وأضاف الحمداوي، المتوج سابقا بجائزة هداف الدوري الهولندي (23 هدفا) رفقة أجاكس عندما كان يشكل ثنائيا خطيرا مع لويس سواريز مهاجم إفس برشلونة حاليا: "سأخوض تداريبي في الوقت الراهن، وسنرى من بعدها ما الذي سيحصل.. إلى الآن، ما زلت أعرف الجميع هنا تقريبا، وأستمتع لأنني أتواجد مع الفريق مرة أخرى".

وأنهى اللاعب حديثه حول منصبه رفقة فريق شباب الريف الحسيمي، قائلا: "لم أكن مديرا تقنيا في الفريق بشكل رسمي، كل ما في الأمر هو أنني ذهبت إلى مسؤولي الفريق وسألت إن كنت أستطيع مساعدتهم مع اللاعبين".

للإشارة، فقد سبق للاعب منير الحمداوي أن خاض 15 مباراة دولية بقميص أسود الأطلس. وكان أول لقاء دولي يشارك فيه أمام التشيك 11 فبراير 2009 في المواجهة الودية التي انتهت بالتعادل السلبي (0/0)؛ بينما سجل اللاعب أول هدف دولي له بقميص المغرب في شباك المنتخب الغابوني يوم 28 مارس 2009 ضمن تصفيات كأس العالم وإفريقيا في المباراة التي انتهت (2/1)، وتمكن من تسجيل 3 أهداف دولية.