تنظيف السنغالي ماني لحمام مسجد يثير إعجاب جماهير إنجلترا

تنظيف السنغالي ماني لحمام مسجد يثير إعجاب جماهير إنجلترا

انتشر بمواقع التواصل الاجتماعي فيديو بطله الدولي السينغالي ساديو ماني، لاعب ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، وهو يقوم فيه بالمساهمة في تنظيف حمام أحد المساجد في مدينة ليفربول.

ولقيت لفتة ساديو ماني الرائعة الترحاب من قبل الجماهير التي أشادت بأخلاق وتواضع النجم السينغالي بعد مشاهدتهم للفيديو المتداول عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر".

وقال أحد المعلقين حول الفيديو إن ما فعله مهاجم الريدز وأسود تيرانغا، الذي ظهر وهو يملأ "سطل" مياه من أجل المساهمة في تنظيف حمام المسجد يتحدث إلى شباب بعضهم من البلدان العربية، يعتبر دواء الغرور والتكبر وسيجعل صاحبه دائما متواضعا.

ويعد ساديو ماني، الذي يلعب بشكل أساسي في خطط الألماني يورغان كلوب، أحد العناصر المسلمة في صفوف العملاق الإنجليزي ويوجد برفقته الدولي المصري محمد صلاح؛ بينما رحل عن ليفربول الثنائي ممادو ساخو وإيمري تشان، بالانتقالات الصيفية الماضية.

وكان النجم السينغالي ماني قد تحدث عن حياته الخاصة، مؤكدا أنه لا يشرب الخمر تماما، نظرا لأنه مسلم متدين ويحافظ على تعاليم دينه؛ ما جعل صحيفة "ديلي ميل" تشيد باللاعب في تقريرها وهو الذي قال: "لن ألمس المشروبات الكحولية طوال حياتي".

وقالت الصحيفة إنه عندما تزاول كرة القدم في الدوريات الأوروبية ويعرف الناس أنك شخص متدين وملتزم، فأول ما يبادر إلى أذهانهم هو أنك تذهب بصفة دائمة إلى الكنيسة أنت وأسرتك، وهذا ما حدث مع ماني، ورد اللاعب على ذلك ضاحكا، قائلا لهم: "نحن مسلمون، لم نذهب إلى الكنيسة مطلقا".

ونشأ مهاجم ليفربول، الذي ساهم في الأهداف التي فاز بها ناديه يوم أمس السبت أمام مضيفهم ليستر سيتي (2/1) برسم الجولة الرابعة بالدوري الإنجليزي الممتاز، في قرية بامبالي الواقعة في جنوب السنغال، ويعمل والده إمام مسجد، وتبرع ماني مبلغ مالي مهم من أجل إعادة بناء هذا المسجد، كما أنه يخطط لإنفاق المزيد من الأموال لإقامة بعض المشاريع لمساعدة أبناء بلدته.

وعن التسامح الديني في بلاده، قال ماني متحدثا لديلي ميل في وقت سابق: "الدين مهم جدا بالنسبة إلينا، وأنا أحترم تعاليم ديني وأقيم الصلوات الخمس يوميا وبشكل دائم. 90% من سكان دولة السنغال مسلمون و10% مسيحيون ولكن الجميع يعيشون سويا في وئام كبير، فأنا لدي صديق مقرب جدا يعتنق الديانة المسيحية ويدعى لوقا، كنت أزوره في منزله دائما وكان يفعل ذلك أيضا، ليس هناك أي صراع بسبب الدين في بلادنا".

وأنهى اللاعب حديثه، قائلا: "وأنا صغير من بين الأشياء التي كانت تدفعني إلى الحياة دائما، أنني كنت أفكر كثيرا في كيفية رد الجميل لقريتي ومسقط رأسي، ودائما أتحدث مع زملائي في السينغال حول هذه الأمور وسأبذل قصارى جهدي للمساعدة بقدر المستطاع".

يذكر أن فريق ليفربول يحتل صدارة الدوري برصيد 12 نقطة، حصل عليها من أربعة انتصارات متتالية وهو الرصيد نفسه الذي يوجد لدى اتشلسي، بينما يحتل ساديو ماني صدارة ترتيب الهدافين برصيد 4 أهداف رفقة الكسندر ميتروفيتش، لاعب فولهام.