"10 أسود" يصطدمون بعمالقة "القارة العجوز" في دوري الأبطال

"10 أسود" يصطدمون بعمالقة "القارة العجوز" في دوري الأبطال

سيشهد دور المجموعات ضمن مسابقة دوري الأبطال الأوروبية هذا الموسم مشاركة 10 لاعبين دوليين مغاربة، سيدافعون عن ألوان أنديتهم في مسابقة "ذات الأذنين"، على أمل التأهل وحجز إحدى البطاقات المؤهلة إلى الدور الثاني في أغلى المسابقات الأوروبية، أو على الأقل حجز مركز ثالث يخول لهم المشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي.

وأسفرت قرعة دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، والتي تم سحبها مساء الخميس بمدينة موناكو الفرنسية، عن مواجهات قوية ومثيرة، إذ سيصطدم قائد الأسود، مهدي بنعطية، رفقة ناديه يوفنتوس، بفريق مانشستر يونايتد ضمن المجموعة الثامنة، في واحدة من أقوى مباريات دور المجموعات؛ فيما خلت مجموعة الموت، والتي ضمت كلا من إفس برشلونة الإسباني، وتوتنهام الإنجليزي، وإيندهوفن الهولندي، وإنتر ميلان الإيطالي، من أي لاعب مغربي.

وأوقعت القرعة أشرف حكيمي، رفقة ناديه بوروسيا دورتموند الألماني، ضمن المجموعة الأولى، والتي ضمت أتليتكو مدريد الإسباني، حامل لقب الدوري الأوروبي الموسم المنصرم. كما سيواجه الفريق الألماني عن المجموعة ذاتها نادي موناكو الفرنسي، بلاعبه المغربي يوسف أيت بناصر، متوسط ميدان أسود الأطلس.

وقام الفريق الفرنسي بتعزيز صفوفه بلاعبين شباب، ويقدم أداء طيبا خلال المواسم الأخيرة في الدوري الفرنسي وكذلك في المسابقات الأوروبية.

وحل في الصف الرابع فريق كلوب بروج البلجيكي، الذي سيكون مستعينا بخدمات لاعبه المغربي سفيان مرابط من أجل الحصول على إحدى البطاقات الثلاث.

وسيلعب الدوليان المغربيان حمزة منديل وأمين حاريث رفقة ناديهما شالكة 04 الألماني، ضمن المجموعة الرابعة، والتي تعرف وجود لاعب مغربي آخر؛ ويتعلق الأمر بصانع ألعاب أسود الأطلس يونس بلهندة، نجم غلطسراي التركي، إذ عليهما تحقيق نتائج إيجابية أمام كل من لوكوموتيف موسكو الروسي، وبورتو البرتغالي (كان قريبا من ضم المغربي زكرياء بركدش، لولا فشله في اجتياز الفحص الطبي بسبب الإصابة التي ألمت به في ركبته)، من أجل حجز بطاقة التأهل إلى الدور الموالي، وتبدو مجموعتهما متوازنة وبإمكان أي فريق التأهل منها.

وسيكون الثلاثي المغربي حكيم زياش، نصير مزراوي، زكرياء لبيض، نجوم فريق أجاكس أمستردام الهولندي، في اختبار صعب في دور المجموعات الذي تأهل إليه العملاق الهولندي بعد غيابه دام ثلاث سنوات بسبب إقصائه من الأدوار التمهيدية، إذ ستتعين عليهم مواجهة العملاق البفاري بايرن ميونيخ، ضمن مجريات المجموعة الخامسة، والتي شهدت وجود فريقي بنفيكا البرتغالي وأيك أثينا اليوناني.

وبقدرة أجاكس حجز بطاقة العبور إلى الدور الموالي، لاسيما عقب الأداء الكبير الذي أبان عليه الفريق الهولندي خلال الأدوار الإقصائية، والتي عرفت تألق المايسترو حكيم زياش كصانع ألعاب ونصير مزاوري كظهير أيمن؛ بينما يقاتل زكرياء لبيض على حجز مركزه الأساسي في تشكيلة المدرب إيريك تين هاج.

أما فريق السيدة العجوز يوفنتوس بلاعبه المغربي مهدي بنعطية فقد اصطدم بمانشستر يونايتد الإنجليزي، في مواجهة نارية ضمن المجموعة الثامنة، رفقة فالنسيا الإسباني ويونج بويز السويسري. وسيقاتل المدافع المغربي بنعطية على حجز مركزه الأساسي في تشكيلة أليغري، لاسيما عقب استبعاده من قائمة الأسود التي ستواجه منتخب مالاوي برسم الإقصائيات الإفريقية 2019، وهو القرار الذي أثار غضب قائد الأسود وتفاجأ به وفق ما أكده مصدر قريب من اللاعب أثناء حديثه لـ"هيسبورت".

بدوره سيلعب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، المنتقل في الميركاتو الصيفي الحالي إلى اليوفي ضد فريقه السابق المان يو. وكذلك سيواجه الفرنسي بول بوغبا ناديه الإيطالي القديم.

وخلت المجموعة السابعة، والتي ضمت ريال مدريد الإسباني (حامل اللقب)، وأيس روما الإيطالي، وسيسكا موسكو الروسي، وفيكتوريا بلزن التشيكي، من وجود أي لاعب مغربي؛ وهي المجموعة المتوازنة التي سيحاول النادي الملكي حجز مركزها الأول، رغم أن كرة القدم تحفل بالمفاجآت، ويبقى الملعب وحده الفيصل.

بينما سيواجه النجم المصري محمد صلاح، (الذي خسر جائزة أفضل لاعب في أوروبا لصالح الكرواتي لوكا مودريتش) رفقة ناديه ليفربول في المجموعة الثالثة، كلا من باريس سانجيرمان الفرنسي، ونابولي الإيطالي، والنجم الأحمر البلغرادي. وتعتبر هذه واحدة من أقوى المجموعات التي أسفرت عنها قرعة هذا الموسم، إذ سيحتدم الصراع فيها بين الأندية الأربعة على التأهل إلى دور الـ16 برسم مسابقة "ذات الأذنين"؛ كما سيكون الصراع فيها محتدما من أجل احتلال المركز الثالث المؤهل إلى الدوري الأوروبي. وسيجد الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لفريق الجنوب الإيطالي، صعوبة بالغة أثناء مواجهته لرفاق البرازيلي نيمار داسيلفا وللألماني يورغان كلوب، مدرب الريدز.

وحل الدولي الجزائري رياض محرز، رفقة ناديه مانشستر سيتي الإنجليزي، في المجموعة السادسة، والتي ضمت أندية شاختار دونتيسك الأوكراني، وليون الفرنسي، وهوفنهايم الألماني. وستتنافس الأندية الأربعة على التأهل، رغم أن الأفضلية على الورق تصب في خانة السيتيزن الإنجليزي. لكن وجود نادي شاختار الأوكراني، الذي سبق له أن حقق الفوز أمام بيب غوارديولا، وحضور الغرينتا الألمانية في شخص نادي هوفنهايم، وممثل الكرة الفرنسية الثاني ليون، يجعل كل الاحتمالات واردة في هذه المجموعة.

يشار إلى أن دور المجموعات يشهد كذلك مشاركة سفيان ديوب رفقة فريق موناكو الفرنسي، ولويس أوييندا، لاعب كلوب بروج البلجيكي، إلا أن مستقبلهما الدولي لم يقررا الحسم فيه بعد، وهل سيدافعان عن ألوان المغرب أو سيختاران المنتخبات الأوروبية.

وتقام مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات برسم دوري الأبطال يومي 18 و19 شتنبر المقبل.