"مركز المعمورة" يتحول بعد أربعة أشهر إلى تحفة رياضية مغربية

"مركز المعمورة" يتحول بعد أربعة أشهر إلى تحفة رياضية مغربية

سَتختتم الأشغال في المركز الوطني لكرة القدم في المعمورة، التي انطلقت منذ فترة طويلة من أجل تحويل المركز إلى تحفة كروية مغربية تضم كل المرافق الضرورية لاستقبال المعسكرات الإعدادية والمباريات على أعلى مستوى، خلال أبريل المقبل، حيث بلغت الأشغال في مجموعة من المرافق مراحل متقدّمة.

وعلمت "هسبورت" من مصادر مطّلعة أن تاريخ التسليم النهائي للمركز الوطني بحلّته الجديدة، والذي يحتضن حاليا مقر الإدارة التقنية الوطنية ومعسكرات المنتخبات الوطنية، سيكون بعد 4 أشهر من الآن، ليكون المركز واحدا من أبرز المراكز الكروية عبر العالم.

ويتضمّن المركز الوطني حين تدشينه مجموعة من الملاعب ذات العشب الطبيعي وأخرى بأرضيات اصطناعية وكذا ملعبا مغطى كليا، إلى جانب وحدة فندقية كاملة التجهيز ومراكز طبية عالية الجودة ومرافق رياضية أخرى مكملة لحاجيات لاعبي كرة القدم.

ويتوفّر المركز الوطني في المعمورة أيضا على مطعم خاص، ومركز لتكوين الأطر والمدرّبين ومراكز تدريب الحكام، إذ تعوّل عليه جامعة الكرة ليكون المحتضن الأوّل والرئيسي لجميع أنشطة المنتخبات الوطنية خلال الفترة المقبلة وواحدا من أفضل المراكز الرياضية في إفريقيا والعالم.

ويرتقب أن يشرع المركز الوطني لكرة القدم في احتضان معسكرات المنتخبات الوطنية بفئاتها الـ11 والمباريات الودية لهذه الفئات، وكذا معسكرات المنتخبات الخارجية التي ترغب في خوض معسكراتها في المغرب خلال الشهور القليلة المقبلة.

وكان فوزي لقجع قد أعلن عن تخصيص أزيد من 16 مليارا سنتيما من أجل الشروع في إنجاز كل المرافق المذكورة قبل قرابة الثلاث سنوات، مؤكّدا رغبته في تسخير جزء مهم من اهتمام الجامعة بتطوير البنية التحتية والتي يأتي بعدها التكوين على مستوى عال.

* لمزيد من أخبار الرياضية والرياضيين زوروا Hesport.Com