التشكيك بـ"بطولة الوداد" يساوي 5 ملايِين سنتيم

التشكيك بـ"بطولة الوداد" يساوي 5 ملايِين سنتيم

قررت لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وبشكل رسمي، توقيف أمين الضور، أمين مال نادي حسنية أكادير، لمدة سنة منها 6 أشهر موقوفة التنفيذ مع تغريمه مبلغ 50 ألف درهم.. وأوضح مصدر مسؤول بلجنة الأخلاقيات، في تصريح خص به "هسبورت"، أن السببين الرئيسيين وراء إلحاق هذه العقوبة بالمسير الأكاديري هما تشكيكه في نزاهة المباراة التي جرت الموسم الماضي بين حسنية أكادير وضيفه الوداد البيضاوي دون التوفر على دلائل واضحة، إضافة لتشكيكه في نزاهة تشكيل مكتب العصبة الاحترافية بعد اختيار الحبيب سيدينو، رئيس الـ HUSA، عضوا فيها من قبل رئيس العصبة سعيد الناصيري.

وأكد المتحدث ذاته أن الضور قد تراجع عن تصريحاته التي كان قد أدلى بها في وقت سابق لـHesport.Com، موضحا أنها فهمت بشكل خاطئ.. غير أن لجنة الأخلاقيات واجهته بتسجيلات صوتية تؤكد تصريحاته السابقة، "الشيء الذي دفعها لإصدار عقوبات قاسية بغرض الحد من مثل هذه الخرجات الإعلامية التي تشوه صورة الممارسة الكروية بالمغرب" يضيف المصدر.

وراسلت اللجنة الجامعية المسؤولين بنادي حسنية أكادير بمحضر الجلسات التي عقدت مع أمين الضور، متضمنا مدة وأسباب القرار الصادر عنها، وذلك في انتظار العمل بالمثل مع القضايا الأخرى التي ما زالت لم تَحسِم فيها بشكل نهائي.. كما أشار المصدر إلى أن لجنة الأخلاقيات قد اضطرت إلى تأجيل البت النهائي في قضايا أندية اتحاد تاونات ووفاق بوزنيقة بعد ظهور أسماء جديدة في الواجهة وجب الاستماع إلى أقوالها، مضيفا أن جلسات استماع جديدة ستنظم في هذا الصدد، في القادم من أيام، بما في ذلك جلسة خاصة برئيس نادي شباب أطلس خنيفرة، إبراهيم أوعابا.