"تنسيقية ممرضين" تعزز المشهد النقابي للصحة

"تنسيقية ممرضين" تعزز المشهد النقابي للصحة

أعلن خريجو السلك الثاني والماستر في العلوم التمريضية وتقنيات الصحة عن تأسيس إطار نقابي تحت اسم "التنسيقية الوطنية لخريجي السلك الثاني والماستر في العلوم التمريضية وتقنيات الصحة"، وذلك بهدف "لفت انتباه مسؤولي وزارة الصحة لمطالبهم من أجل التخصص، وبروز مخرجات الحوار الاجتماعي، الذي تبين من خلاله تغييب وإقصاء خريجي السلك الثاني والماستر من مجريات هذا الحوار، وعدم إنصافهم في أفق تعديل المرسوم رقم 2.17.535".

وفيما شدد البلاغ التأسيسي لهذا التنظيم النقابي الجديد بقطاع الصحة على تحقيق مطلب "الإطار والتخصص" لهاته الفئة، أكد عزمه على "التضحية والنضال المستميت إلى حين تحقيق مطلبها، الذي يستمد مشروعيته من منطق المساواة مع فئات أخرى تنتمي لقطاع الصحة"، إلى جانب "مبدأ الإنصاف، نظرا لطبيعة التكوين العلمي الشاق والمضني الذي تستغرقه سنوات الدراسة، وكذا شروط ولوج التكوين في هذا السلك".

وأضافت التنسيقية أن مشروعية مطلبها نابعة من اعتباره "سيرورة طبيعية تتماشى مع نظام التكوين المعتمد للممرضين وتقنيي الصحة (إجازة ماستر دكتوراه)"، بالإضافة إلى كونه "اعترافا بما قدمته وتقدمه هاته الشريحة من الجسم التمريضي من تضحيات جسام في سبيل تطوير المنظومة الصحية"، وفق البلاغ الذي تتوفر عليه هسبريس.