السلطات المغربية تقرر رفع إجراء "حظر التنقل الليلي" بعد عيد الفطر

السلطات المغربية تقرر رفع إجراء "حظر التنقل الليلي" بعد عيد الفطر

كشفت مصادر موثوقة لجريدة هسبريس الإلكترونية، اليوم الجمعة، أن السلطات المغربية قررت رفع "حظر التنقل الليلي" مباشرة بعد عيد الفطر.

وأفادت المصادر ذاتها بأن إجراء "حظر التنقل الليلي" ابتداء من الساعة السابعة مساء إلى الساعة الخامسة صباحا، الذي فرضته السلطات المغربية ابتداء من فاتح شهر رمضان المبارك الجاري، سيتم التخلي عنه بعد عيد الفطر.

المصادر ذاتها أكدت أن التراجع عن إجراء "حظر التنقل الليلي" لا يعني بتاتاً التساهل في خروج المواطنين بدون عذر أو سبب معقول، وأشارت إلى أنه سيتم الاستمرار في العمل بالإجراءات التي أُعلن عنها سابقاً من قبيل ضرورة الحصول على رخص التنقل الاستثنائية الواجب الإدلاء بها لتبرير مغادرة مقرات السكن.

ويأتي هذا الإجراء بعد إعلان الحكومة، رسمياً، عن السماح للفاعلين الاقتصاديين باستئناف أنشطتهم مباشرة بعد عيد الفطر، أي بداية من الأسبوع المقبل، باستثناء الشركات والمقاولات التي تم توقيفها بقرارات إدارية صادرة عن السلطات المختصة.

جدير بالذكر أن وزارة الداخلية كانت قد أعلنت، في بلاغ صادر عنها بتاريخ 23 أبريل المنصرم، "حظر التنقل الليلي" يوميا من الساعة السابعة مساء إلى الساعة الخامسة صباحا، ابتداء من فاتح شهر رمضان المبارك.

وجاء في بلاغ وزارة الداخلية أنه "يمنع منعا كليا تنقل المواطنات والمواطنين خارج بيوتهم أو التواجد بالشارع العام خلال التوقيت المعلن عنه، سواء بالنسبة للراجلين أو عبر استعمال مختلف وسائل النقل، باستثناء الأشخاص العاملين بالقطاعات والأنشطة الحيوية والأساسية".

ومددت المملكة حالة الطوارئ الصحية ثلاثة أسابيع، أي إلى غاية 10 يونيو المقبل؛ وهو ثاني تمديد منذ الشروع في تطبيق "الحجر الصحي" يوم 20 مارس الماضي.