مندوبية إدارة السجون تقلص عدد الزوار والزيارات

مندوبية إدارة السجون تقلص عدد الزوار والزيارات

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون عن عدد من الإجراءات التي سيتم اعتمادها من أجل محاربة انتشار فيروس "كورونا" داخل السجون، من بينها "التقليص من عدد الزوار والاكتفاء بزائر واحد فقط، مع استفادة كل نزيل من الزيارة مرة واحدة كل 15 يوما، وتمكين النزلاء من الاتصال بذويهم في نهاية الأسبوع من أجل إبلاغهم بهذه الإجراءات الاحترازية، وعدم السماح بالزيارة للزوار الأجانب الذين تقل مدة إقامتهم بالمغرب عن 15 يوما".

ومن ضمن الإجراءات التي أعلنت عنها المندوبية أيضا، "عزل ومراقبة السجناء الجدد القادمين من بلدان أجنبية (الأصل أو العبور) لمدة 14 يومًا حتى يتم التأكد من عدم إصابتهم بهذا الفيروس"، و"اتخاذ التدابير والإجراءات التي حددتها لجنة القيادة الوطنية بخصوص الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا".

وأكدت المندوبية أنها ستعمل على "إيلاء الفئات الهشة من السجناء (المرضى، كبار السن، النساء، الأطفال والأحداث...) مزيدا من العناية والاهتمام"، مع "إخضاع السجناء العائدين من المحاكم ومن المستشفيات للفحوصات الطبية قبل إيداعهم بغرف الإيواء".

وأكدت المندوبية "ضرورة عرض السجناء المقرر ترحيلهم إلى وجهات أخرى على الطاقم الطبي للمؤسسة قبل إخراجهم"، و"تخصيص مكان خاص للسجناء الوافدين الجدد وعرضهم على الطاقم الطبي للمؤسسة قبل توزيعهم على الغرف".

وستعمل المندوبية على "عزل السجناء الوافدين الجدد الذين صرحوا بأنهم كانوا على احتكاك واتصال مباشر بأجانب، وذلك لمدة 14 يوما حتى يتم التأكد من حالتهم الصحية"، و"التوقيف المؤقت للأنشطة (ثقافية، رياضية، دينية، فنية...) المقرر إجراؤها بالمؤسسات السجنية"، و"ضبط حركية السجناء والحد من تنقلاتهم بين أحياء ومرافق المؤسسة".

وأشارت مندوبية السجون إلى أنه سيتم "تزويد مستودع المؤسسات السجنية بالمواد الغذائية الكافية من طرف الشركة المكلفة بتغذية المعتقلين (المخزون الاحتياطي)"، مؤكدة "تفادي تجمهر الزوار أمام باب المؤسسة وبقاعة الانتظار، مع التسريع في الإجراءات المتعلقة بالزيارة والرفع من مستوى اليقظة والتعبئة لدى جميع الموظفين، وخاصة الأطر الطبية وشبه الطبية، وتعزيز نظام المداومة الطبية اليومية، وتنظيم حملات تحسيسية وتوعوية من طرف الأطر الطبية وشبه الطبية لفائدة الموظفين والسجناء حول خطر الإصابة بفيروس كورونا".

وأوصت المندوبية بـ"تنظيم عملية الشراءات بشكل يحول دون حدوث أي ازدحام في صفوف السجناء، وتزويد المقتصدية بمخزون كاف، وإرجاء زيارة العائلات القادمة من البلدان الموبوءة بفيروس كورونا، مع إلزام الموظفين والزوار بارتداء الكمامات الطبية الواقية قبل ولوج المؤسسة".