العلمي: السلامة الصحية وراء منع "مخيم الرسالة"

العلمي: السلامة الصحية وراء منع "مخيم الرسالة"

على إثر منع السلطات المحلية في مدينة "واد لو" بتطوان لجمعية مقربة من حزب العدالة والتنمية من عملية تخييم 250 طفل في إحدى مدارس المنطقة، قال وزير الشباب والرياضة، رشيد الطالبي العلمي، إن الجمعية لم تحترم شروط عملية التخييم.

وأوضح الوزير العلمي، في جوابه على سؤال تقدم به فريق "البيجيدي"، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، إن "الاتفاق الذي عقد مع الجامعة الوطنية للتخييم هو أن تتكلف الجمعيات بتوفير فضاءات مواتية للأطفال".

وأضاف المسؤول الحكومي: "عندما وصل الأطفال إلى مخيم واد لو وجدوا المدرسة لا تتوفر فيها شروط السلامة الصحية"، مضيفا أنه "لا يمكن أن نرخص لكي يقيم الأطفال في بناية تتوفر على 4 طوابق".

ونفى المصدر ذاته أن يكون منع الجمعية المقربة من "البيجيدي" له علاقة بأسباب أخرى، مؤكدا أن المنع ناتج عن الخطر الذي يمكن أن يصيب هؤلاء الأطفال الصغار، داعيا الجمعية إلى تغيير فضاء الاستقبال والحصول على الترخيص بعدها.

يشار إلى أن جمعية "الرسالة للتربية والتخييم" المقربة من حزب العدالة والتنمية أعلنت منع 250 طفل من التخييم في إحدى مدارس منطقة "واد لو” منذ ليلة أمس الأحد