تكريم العميدة السابقة لكلية الآداب بالمحمدية

تكريم العميدة السابقة لكلية الآداب بالمحمدية

نظّمت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمدينة المحمدية التابعة لجامعة الحسن الثاني حفلا لتكريم الدكتورة رشيدة نافع، العميدة السابقة للكلية ذاتها، تقديرا وعرفانا بما أسدته من خدمات لهذه المؤسسة الجامعية إبان الفترة التي قضتها على رأسها.

واستمع الحضور، خلال اللقاء التكريمي، إلى شهادات وكلمات ثلة من الأساتذة ممن عايشوا الأستاذة العميدة السابقة، تكريما لها واعترافا بجهودها العلمية والتربوية.

كما جرى بالمناسبة التكريمية إهداء المحتفى بها الدكتورة رشيدة نافع مؤلفا لمجموعة أعمال موسومة بعنوان "المجال، التراب والمجتمع بالمغرب: تحولات، ديناميات ورهانات"، والذي يقع في 686 صفحة من الحجم الكبير، ويضم 59 مقالة علمية باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية.

وأكدت شهادات الحضور أن المكرّمة تعد "من الذين بصموا مسيرتهم وتركوا أثرا مشهودا على مستوى البحث والتدريس والتأطير وكذلك التدبير، حيث تخرّج على يديها العديد من الطلبة والطالبات في شعبة الجغرافيا".