"معا للخير" تُحقق إفطار 10 آلاف صائم بالدشيرة

"معا للخير" تُحقق إفطار 10 آلاف صائم بالدشيرة

بمعدل يفوق 300 صائم يوميا خلال شهر مضان المنصرم، أفلحت جمعية نادي "معا للخير" للأعمال الاجتماعية والتعاون في إفطار 10 آلاف صائم من الفئات الهشة، في إطار الخيمة الرمضانية في دورتها التاسعة بمدينة الدشيرة الجهادية.

عبد الله الوادي، رئيس الجمعية، قال في تصريح لهسبريس: "بدعم من المحسنين، تمكن النادي من الوصول إلى 10 آلاف مستفيد هذه السنة من الفئات الهشة والعمال والأشخاص بدون مأوى وعابري السبيل وغيرهم، وتضمن البرنامج الغذائي إفطارا جماعيا طيلة الشهر الأبرك، بالإضافة إلى تقديم وجبتي عشاء في الأسبوع".

وأوضح المتحدّث أن هذه المبادرة التطوعية الإنسانية "توّجت هذه السنة بتوزيع قفف تتضمن مؤونة غذائية على 68 شخصا، إلى جانب كسوة العيد على 52 فردا تم اختيارهم وفق معايير مضبوطة".

وتنشط جمعية نادي "معا للخير" للأعمال الاجتماعية والتعاون في تنظيم قوافل طبية إلى المناطق النائية بجهة سوس ماسة، فضلا عن توزيع الأدوات والكتب المدرسية، وتوزيع قفف العيد وكسوة العيد على اليتامى، إلى جانب مواكبة وتوفير أدوية طيلة السنة لحالات مرضية تُعاني من أمراض مزمنة، وتنظيم خرجات ترفيهية لفائدة نزيلات ونزلاء دور العجزة.