الترخيص يؤجل زيارة محام لمعتقلي "حراك الحسيمة" ‎

الترخيص يؤجل زيارة محام لمعتقلي "حراك الحسيمة" ‎

أورد خالد أومعز، المحامي بهيئة الناظور، أنه لم يتمكن من زيارة المعتقلين على خلفية "حراك الحسيمة" المرحلين من سجن عكاشة بالدار البيضاء إلى السجن المحلي بسلوان بالناظور، لـ"وجود تنازع اختصاص وتضارب تفسير للمادة 80 من قانون تسيير المؤسسات السجنية".

وقال أومعز في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "الإشكال في تحديد الجهة المختصة بإصدار الترخيص بالزيارة ما بين وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية والوكلاء العامين بالدار البيضاء والناظور، مرده التصرف غير القانوني لمندوبية السجون التي أقدمت على ترحيل المعتقلين وتشتيتهم على سجون البلاد دون مراعاة صفتهم كمعتقلين احتياطيين، بل وعمدت إلى ترحيلهم خلال سريان الأجل الممنوح لهم للطعن بالنقض".

وأضاف: "عند اتصالي بوكيل الملك لدى ابتدائية الناظور، أحالني على الوكيل العام لدى استئنافية الناظور، هذا الأخير تفهم الأمر فتم الاتصال بي في آخر نصف ساعة من ساعات العمل لتأكيد أن الترخيص بالزيارة سيكون رهن إشارتي غدا صباحا".

وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج قد وزعت سجناء "حراك الحسيمة" على عدد من سجون المملكة مباشرة بعد صدور الأحكام الاستئنافية في حقهم، مبررة قرارها بسعيها إلى تقريبهم من أسرهم، في حين اعتبر عدد من المعتقلين ذلك تعسفا يرمي إلى التضييق عليهم.