وفد صيني يحل ضيفا على جامعة شعيب الدكالي

وفد صيني يحل ضيفا على جامعة شعيب الدكالي

استقبل ايحيى بوغالب، رئيس جامعة شعيب الدكالي بالجديدة، بمعية مدراء وعمداء معاهد وكليات الجامعة، وفدا صينيا مكونا من ممثلي أكبر الجامعات بالصين.

ورحب رئيس الجامعة بالوفد الصيني، مشيدا بتميز العلاقات المغربية الصينية ودور جامعة شعيب الدكالي في دعمها، خاصة منها التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي.

من جانبهم، أبدى ممثلو الجامعات الصينية استعدادهم للتبادل الطلابي، إذ تم الاتفاق على تفعيل بعض النقاط، منها التبادل الثقافي والبحث العلمي، وكذا توفير منح للطلبة المغاربة المميزين. كما أبدى الوفد الصيني استعداده لإنشاء معهد كونفشيوس بمدينة الجديدة، على أن يكون تابعا لجامعة شعيب الدكالي.

وفي هذا الصدد قال يوسف بادي، أستاذ المعلوميات، إن "مثل هذه المناسبات تمثل فرصة للاستفادة من التنين الصيني، خاصة في مجال البحث العلمي وتبادل الخبرات في المجالات المختلفة".

كما كان للوفد الصيني لقاء مع طلبة الجامعة، خاصة الراغبون في الدراسة في الصين، ومنهم طلبة المدرسة العليا للتكنولوجيا (سيدي بنور)، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، وكذلك المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، والعلوم التطبيقية، قصد التوجيه والحديث عن الدراسة في الصين وطريقة التقديم، وكذا الحصول على المنح الصينية التي توفرها الجامعات الصينية.

دعوة الوفد الصيني لزيارة جامعة شعيب الدكالي تمت بمبادرة من أحد خريجي الجامعة الصينية الدكتور "أمين الزعكوني"، وبتنسيق مع "أحمادو بويلماني"، أستاذ ونائب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجامعة.