تقرير يسجل انخفاض الإضرابات القطاعية بالمغرب

تقرير يسجل انخفاض الإضرابات القطاعية بالمغرب

قالت وزارة الشغل والإدماج المهني إن الإضرابات المندلعة في قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات والفلاحة السنة الماضية بلغ عددها 134 إضرابا ضمن 119 مؤسسة، محققة انخفاضا مقارنة مع 2017 التي تم خلالها تسجيل 154 إضرابا بـ 121 مؤسسة.

وضمن تقرير يرصد عدد إضرابات السنة الماضية، قالت الوزارة إنه فيما يخص الأجراء المضربين، فقد تم تسجيل 22196 أجيرا مضربا سنة 2018، مقابل 12977 خلال سنة 2017، أي بنسبة ارتفاع بلغت 71,04 بالمائة من مجموع الأجراء المضربين، مما ترتب عنه ضياع 116.851,5 أيام عمل، مقابل ضياع 178.289,25 يوم عمل خلال سنة 2017، أي بنسبة انخفاض تقدر بـ 34,46 بالمائة.

وحسب التقرير، تعود أهم الأسباب المؤدية إلى اندلاع الإضرابات إلى التأخير في أداء الأجور أو عدم أدائها، وهو السبب الذي أدى إلى 66 حالة إضراب، متبوعا بالمساس بالحماية الاجتماعية بـ 37 حالة، ثم عدم احترام مدة الشغل بـ 28 حالة، فالفصل من العمل بـ 27 حالة.

وأوضحت الوزارة أن معظم الإضرابات المندلعة برسم سنة 2018، تركزت على الخصوص بجهة الدار البيضاء الكبرى سطات، حيث بلغت ما مجموعه 26 إضرابا، أي بنسبة 19,40 بالمائة من مجموع الإضرابات، تلتها جهة الرباط-سلا القنيطرة بـ25 إضرابا، أي بنسبة 18,66 بالمائة، ثم جهة سوس ماسة بـ 19 إضرابا، أي بنسبة 14,18 بالمائة، فجهة طنجة تطوان الحسيمة بـ 13 إضرابا، أي بنسبة 9,70 بالمائة.

وأورد التقرير أن قطاع الخدمات احتل المرتبة الأولى بتسجيله 51 إضرابا بـ 42 مؤسسة، أي بنسبة 38,06 بالمائة من مجموع الإضرابات المندلعة، تلاه القطاع الصناعي بـ 32 إضرابا بـ 30 مؤسسة، أي بنسبة 23,88 بالمائة، ثم قطاع الفلاحة بـ 25 إضرابا بـ 22 مؤسسة، أي بنسبة 18,66 بالمائة، فقطاع البناء والأشغال العمومية بـ 14 إضرابا بـ 14 مؤسسة، أي بنسبة 10,45 بالمائة، وأخيرا قطاع التجارة بـ 12 إضرابا بـ 11 مؤسسة، أي بنسبة 8,96 بالمائة.

وعرف نشاط الفلاحة، برسم سنة 2018، أكبر عدد من الإضرابات المندلعة، بتسجيله 25 إضرابا بـ 22 مؤسسة، متبوعا بنشاطي البناء والأشغال العمومية وتدبير النفايات المنزلية بـ 14 إضرابا لكل منهما بـ 14 مؤسسة للنشاط الأول و12 مؤسسة للنشاط الثاني، ثم نشاطي الخدمات المقدمة أساسا لكل من المقاولات والنقل البري بـ 11 إضرابا لكل منهما بـ 11 مؤسسة للنشاط الأول و7 مؤسسات للنشاط الثاني، فنشاط التجارة بالجملة بـ 10 إضرابات بـ 10 مؤسسات.

وأشارت الوزارة إلى أن المديريتين الإقليميتين للشغل والإدماج المهني بسيدي سليمان واشتوكة أيت باها سجلتا، خلال سنة 2018، أكبر عدد من الإضرابات المندلعة بـ 08 إضرابات لكل منهما، أي بنسبة 5,97 بالمائة لكل واحدة، متبوعتين بالمديرية الإقليمية بالدار البيضاء سيدي البرنوصي بـ 07 إضرابات، أي بنسبة 5,22 بالمائة، ثم المديريتين الجهويتين بكل من طنجة وفاس والمديرية الإقليمية بأسفي بـ 06 إضرابات لكل واحدة، أي بنسبة 4,48 بالمائة لكل منها.