ملحق بمجلس المستشارين يترقى خارج القانون

ملحق بمجلس المستشارين يترقى خارج القانون

يواصل مجلس المستشارين فضائحه في تدبير الموارد البشرية، إذ تم أمس الخميس إعلان ترقية جديدة لـ"نسيب" مستشارة برلمانية قوية داخل الغرفة الثانية، وهي في الوقت نفسه نقابية معروفة بانتقاداتها اليومية للريع وغياب المساواة في إدارة الدولة.

المعطيات التي حصلت عليها هسبريس أكدت أن المعني، وهو ملحق إداري ممتاز، تمت ترقيته أمس الخميس إلى خارج السلم، ليشتغل مستشارا في الغرفة الثانية.

وسجلت مصادر من داخل مجلس المستشارين أن عملية الترقية ليست الأولى من نوعها في مسار الموظف المحظوظ، والذي تمت ترقيته للمرة الثالثة في ظرف خمس سنوات من الاشتغال، وهو ما يتنافى مع الضوابط القانونية.

وأوضحت مصادر الجريدة أن الترقية إلى خارج السلم وشغل منصب مستشار إداري لا تتم إلا بعد قضاء الموظف خمس سنوات على الأقل في السلم 11، مشيرة إلى أن "المعني حصل على ترقية من ثلاث درجات في مدة كانت يفترض أن تكون لدرجة واحدة فقط".