انخفاض الحرائق والمساحات المتضررة خلال 2018

انخفاض الحرائق والمساحات المتضررة خلال 2018

أفادت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، أن عدد حرائق الغابات المسجلة من 1 يناير إلى 31 غشت 2018 سجلت انخفاضا بنسبة 23 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وبنسبة 26 في المئة مقارنة مع الثلاث سنوات الأخيرة، وب 30 في المئة مقارنة مع متوسط العشر سنوات الأخيرة.

وأضافت المندوبية، في بلاغ حول وضعية حرائق الغابات ما بين 1 يناير و31 غشت 2018، أنه خلال هذه الفترات، انخفضت المساحات المحروقة أيضا على التوالي ب 74 في المئة و68 في المئة و82 في المئة؛ مشيرة إلى أن 230 حريقا تم تسجيله على المستوى الوطني، هم مساحات تقدر ب 463 هكتارا من المناطق الغابوية، من بينها 60 في المئة تتكون أساسا من الأعشاب الثانوية والتشكيلات العشبية.

وأضاف المصدر ذاته أن المنطقة التي شهدت أكبر مساحة محروقة هي الريف (شفشاون، طنجة، تطوان ،وزان والعرائش) ب 63 حريقا ومساحة متضررة بلغت 236 هكتارا، تليها منطقة الرباط سلا زمور زعير (الرباط ، الخميسات) ب 33 حريقا و 62 هكتارا متضررا بالحرائق.

وأشار البلاغ إلى أن برنامج عمل الوقاية ومكافحة حرائق الغابات، الذي تم تفعيله برسم سنة 2018، يرتكز أساسا حول الرصد الآني، وتفعيل منظومة التدخل البري والجوي ضد حرائق الغابات، وإعداد خرائط توقع المخاطر، والإنذار المبكر من خلال إنشاء نقاط مراقبين في حالة تأهب ودوريات في المناطق الحساسة إلى جانب التموقع المسبق لفرق التدخلات الأولى.