شركة "أوزون" تعقّم أرجاء المهدية لمحاصرة تفشي فيروس كورونا

شركة "أوزون" تعقّم أرجاء المهدية لمحاصرة تفشي فيروس كورونا

أطلقت جماعة المهدية، بشراكة مع شركة "أوزون" للنظافة، اليوم الثلاثاء، حملة تحسيسية تروم التصدي لانتشار جائحة كورونا في المدينة المجاورة للقنيطرة، بعد أن تزايد عدد الإصابات فيها خلال الأيام الأخيرة.

وانطلقت الحملة، المنظمة تحت شعار "احترام تعليمات الوقاية حماية لصحتنا وبيئتنا"، من ساحة القصبة، بالشروع في تعقيم الشوارع والأزقة وتوزيع الكمامات على المارة وعمال المقاهي والتجار والمهنيين.

وموازاة مع توزيع الكمامات وتعليق اليافطات المتضمنة للتعليمات التي ينبغي الحرص على اتباعها من أجل الوقاية من الفيروس، يقوم أعوان شركة "أوزون" للنظافة بتوعية وتحسيس المواطنين بضرورة احترام الإجراءات الوقائية.

وتُبثّ النصائح الموجهة من شركة "أوزون" للنظافة عبر مكبرات صوت سيارة مرافقة للأعوان المكلفين بالتعقيم وتوزيع الكمامات، حيث تؤكد الشركة أن الحفاظ على نظافة البيئة "هو واجب إنساني".

وتنصح الشركة المواطنين باتباع مجموعة من الخطوات للمساهمة في الحد من انتشار فيروس كورونا، منها الحرص على عدم رمي الكمامات في صناديق القمامة بعد استعمالها مباشرة؛ بل وضعها، قبل التخلص منها، في ماء ساخن أو في مادة الكلور "جافيل"، ثمّ قطعها بمقص حتى لا يُعاد استعمالها، ووضعها في كيس ثم رميها صندوق القمامة.

وستمكّن هذه العملية من حماية عمال النظافة من انتقال عدوى فيروس كورونا إليهم أثناء مزاولة عملهم، بحسب محمد أصفور، المسؤول عن الحملات التحسيسية شركة "أوزون" للبيئة والخدمات، مشيرا إلى أن الهدف من الحملة هو توعية المواطنين بضرورة احترام الإجراءات والتدابير الصحية التي اتخذتها السلطات العمومية.

وتأتي العملية الحملة التحسيسية التي تستهدف المهدية، بعد إعادة فرض الحجر الصحي على مدينة القنيطرة المجاورة لها، حيث ارتأت شركة "أوزون"، يردف أصفور، "أن تكون حاضرة وتساهم في حملة التحسيس والتوعية بشراكة مع جماعة المهدية".

وتابع المتحدث ذاته أن عملية التعقيم ستشمل الساحات العمومية والأسواق والأحياء وكافة أرجاء المدينة، لافتا إلى أن الحملة التحسيسية المنطلقة اليوم الثلاثاء ستستمر طيلة الأسبوع الجاري.

من جهته، قال عبد الرحيم بوراس، رئيس جماعة المهدية، إن الحملة التحسيسية، التي أطلقتها الجماعة بشراكة مع شركة "أوزون" للنظافة، جاءت "بعدما تفاقم الوضع في المدينة، لأن الإصابات بفيروس كورونا ارتفعت"، مضيفا أن تصاعد الإصابات بالفيروس أمْلى على الجماعة إشراك شركة "أوزون" في الحملات التحسيسية التي تقوم بها.

وتابع المسؤول الجماعي ذاته أن الحملة التحسيسية للحد من انتشار فيروس كورونا "هي بادرة طيبة لحماية مهدية من تكاثر هذا الوباء"، مضيفا: "سنحسس المواطنين بضرورة الالتزام باحترام تدابير الوقاية التي وضعتها السلطات المسؤولة، بعدما وصل عدد الحالات في هذه المدينة إلى مائة وأربع عشرة حالة".