منظمة الصحة تصدر إرشادات بشأن وضع الكمامات

منظمة الصحة تصدر إرشادات بشأن وضع الكمامات

قدّمت المنظمة العالمية للصحة إرشادات جديدة حول استخدام أقنعة الوجه في المناطق التي يوجد بها انتشار واسع لمرض كوفيد-19، قائلة إن استخدام الأقنعة يجب أن يتم كجزء من إستراتيجية شاملة في التصدي للمرض، كما أن الإرشادات تنصح باستخدام أقمشة من ثلاث طبقات على الأقل تتكون من مواد نسيجية مختلفة.

ووجهت المنظمة، ضمن تحديث لطريقة استخدام الأقنعة، الدعوة إلى الحكومات بتشجيع العامة على ارتداء الأقنعة حيث يوجد انتشار مجتمعي ويصعب الحفاظ على التباعد البدني؛ مثل المواصلات العامة وفي المحلات التجارية أو في بيئات أخرى محصورة أو مكتظة.

وتقول المنظمة إن من تتجاوز أعمارهم 60 عاما ومن يعانون من أمراض مزمنة ويعيشون في مناطق يوجد بها انتشار مجتمعي واسع للعدوى ملزمون بارتداء الأقنعة الطبية، وخاصة في المواقف التي يصعب بها الحفاظ على التباعد الجسدي.

كما توصي الهيئة الدولية ذاتها العاملين الصحيّين في المناطق السريرية في مرفق صحي ما بارتداء الأقنعة حتى في أقسام المستشفيات التي لا يوجد بها مرضى كوفيد-19.

وتقول المنظمة إنه عند استخدام الأقنعة الطبية طوال فترة التحول يجب على العاملين الصحيين التأكد من أن يتم تغيير القناع الطبي عندما يكون رطبًا أو متسخًا أو تالفًا، وأن لا يتم لمس القناع الطبي لتعديله أو إزاحته عن الوجه لأي سبب، وإذا حدث ذلك، فيجب إزالة القناع واستبداله بأمان، وأداء نظافة اليدين.

وتوصي المنظمة أيضا بأن يتم التخلص من القناع الطبي، بالإضافة إلى معدات الحماية الشخصية الأخرى، وتغييره بعد رعاية أي مريض على احتياطات الاتصال القطرات لمسببات الأمراض الأخرى، كما تقول إنه "لا يحتاج الموظفون الذين لا يعملون في المجالات السريرية إلى استخدام قناع طبي أثناء الأنشطة الروتينية (مثل الموظفين الإداريين)".

وتنبه المنظمة إلى أنه يجب عدم مشاركة الأقنعة بين العاملين الصحيين، ويجب التخلص منها بالشكل المناسب عند إزالتها وعدم إعادة استخدامها، مع ضرورة التزام الأشخاص المرضى ومن تظهر عليهم الأعراض المنزل واستشارة الطبيب الخاص وأن يرتدي أي شخص خالط مصابا القناع الطبي، لاسيّما خارج المنزل.

وتقول المنظمة إن هناك أدلة محدودة على أن ارتداء قناع طبي من قبل أفراد أصحاء في الأسر، وخاصة أولئك الذين يشتركون في المنزل مع شخص مريض أو بين الحاضرين في التجمعات الجماعية، قد يكون مفيدًا.