صغار "الأناكوندا" تزين "حديقة التماسيح" بأكادير

صغار "الأناكوندا" تزين "حديقة التماسيح" بأكادير

ازدان فضاء حديقة التماسيح بأكادير بـ26 من صغار الأناكوندا الخضراء، أكبر ثعبان في العالم، "وهي في صحة جيدة، ويبلغ معدل طولها 80 سنتمترا، فيما تزن حوالي 260 غراما"، حسب ما أعلنه مسؤولو المرفق.

وأبرز مسؤولو حديقة التماسيح بأكادير أن الزوار "سيستمتعون بمشاهدة صغار الأناكوندا في الفضاء الجديد المخصص لها بجانب صغار التماسيح والسلاحف، وذلك داخل الحضانة التابعة لمنتزه "كروكوبارك"".

والأناكوندا الخضراء حيوان بيوض/ ولود، إذ تخرج صغارها من بطنها مباشرة بعد سبعة أشهر من الحمل، وبعد الولادة مباشرة تصبح مستقلّة وقادرة على الصيد.

وعندما يصل طولها إلى حوالي 3 أمتار، تصبح الأفعى قادرة على التزاوج، ولا تتوقف عن النمو طوال حياتها، إذ يمكن أن يتجاوز طولها 6 أمتار ووزنها 150 كلغ، ما يجعلها أكبر الثعابين في العالم.

وتتربص هذه الثعابين، التي تنحدّر من أمريكا الجنوبية وتعيش بالقرب من الماء، بالفرائس التي تمر بجانبها لتنقض عليها وتلتوي حولها لتسحقها بقوة الضغط وتلتهمها، ويمكِّنها لونها الأخضر المرقط بالأسود من التخفي بين الوحل والنباتات.

وتتم عملية الهضم لدى هذا النوع من الثعابين تحت أشعة الشمس، وفي غالب الأحيان على ضفاف بركة مائية، وتستمر عدة أيام إلى أسابيع حسب حجم الفريسة.