علماء يتعقبون "القوة المظلمة" لشرح الكون الخفي

علماء يتعقبون "القوة المظلمة" لشرح الكون الخفي

يوشك علماء على إطلاق بحث طموح عن "القوة المظلمة" للطبيعة، سيمكن من الاطلاع على عالم مخفي عن الكون، حسب ما نقلته صحيفة الغادريان البريطانية.

وسيسعى هذا البحث إلى الحصول على أدلة لقوة أساسية تمثل جسراً بين المادة العادية في عالمنا وبين "القطاع المظلم" غير المرئي فيه، الذي يعتقد أنه يشكل النسبة العظمى من الكون.

وبالرغم من أن فرص نجاح هذا البحث تبقى ضئيلة، فإنها إذا وجدت فستكون من أكثر الاكتشافات في تاريخ الفيزياء؛ فالنظرية المعروفة حالياً تقول إن 4 في المائة من الكون يمكن ملاحظته، والبقية عبارة عن لغز مكون من مادة مظلمة.

علماء الفيزياء لا يعرفون، إلى حد الساعة، سوى أربع قوى أساسية في الطبيعة؛ وهي القوة الكهرومغناطيسية، إلى جانب الجاذبية، والقوة النووية الشديدة، والقوة النووية الضعيفة.

لكن ربما هناك قوى أخرى دون أن يلاحظها أحد، ويمكن أن تشرح سلوم الجسيمات غير المعروفة التي تشكل المادة الغريبة، ويمكن أن يكون لها تأثير خفي على القوى التي نعرفها حتى الآن.

ومن أجل هذا الهدف، سيقوم فريق من العلماء في المعهد الوطني للفيزياء النووية في روما بتشغيل أداء، أطلق عليها اسم Padme صُمّم لتعقب "قوة خامسة" محتملة في الطبيعة.