الموت يهدد أزيد من مليار شخص بسبب قلة الرياضة

الموت يهدد أزيد من مليار شخص بسبب قلة الرياضة

كشفت دراسة حديثة قامت بها منظمة الصحة العالمية أن أكثر من ربع البالغين مهددون بالموت ومعرضون لأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع الثاني والخرف والسرطان، بسبب عدم ممارستهم للتمارين الرياضية.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في دورية "ذا لانسيت جلوبال هيلث" العلمية أن واحدة من كل ثلاث سيدات، ورجلا من كل أربعة رجال، في مختلف بقاع العالم، لا يلتزمون بأداء الأنشطة الرياضية للإبقاء على نشاطهم الجسدي، حيث يوصي الأطباء بما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط البدني المتوسط، أو 75 دقيقة من التمارين القوية كل أسبوع.

وأردفت الدراسة أن النشاط البدني غير الكافي هو أحد عوامل الوفاة المبكرة في العالم، كما يزيد خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، مشيرة إلى أن مستويات النشاط البدني في البلدان ذات الدخل المرتفع أكبر بما يقارب الضعف مقارنة بالدول الأخرى التي تعاني الفقر.