"السفارة الخضراء" تتوج الدبلوماسية الفرنسية بالرباط

"السفارة الخضراء" تتوج الدبلوماسية الفرنسية بالرباط

حصلت السفارة الفرنسية بالمغرب على جائزة لجنة التحكيم في مسابقة "السفارة الخضراء"، وذلك بمناسبة الدورة السادسة والعشرين من مؤتمر السفراء والسفيرات؛ وهي مسابقة تنظمها وزارة الخارجية الفرنسية منذ سنتين من أجل تكريم السفارات الأكثر التزاما بالدفاع عن البيئة.

وجاء في بلاغ صحافي توصلت به هسبريس أن "هذه السنة عرفت مكافأة مشروع تهيئة الحدائق المستدامة التي أنجزتها السفارة الفرنسية في الرباط، والقنصليات الفرنسية العامة في الدار البيضاء وأكادير"، مضيفا أن "الجائزة أيضا تكريم لنهج السفارة التي التزمت في إطار المؤتمرين الحادي والعشرين والثاني والعشرين للمناخ بباريس ومراكش، وحازت السنة الماضية جائزة المشروع الحائز على إعجاب لجنة التحكيم".

وأضاف البلاغ ذاته أن "سفارة فرنسا في المغرب كانت من أولى التمثيليات الدبلوماسية التي اعتمدت في 2015 مخطط السفارة الخضراء، الذي أعطى نتائج ملموسة، إذ تم الاستغناء عن السخان الذي يعمل بالوقود، وتم خفض استهلاك الكهرباء بنسبة 17 في المائة خلال 2017، وتدوير 10 أطنان من الورق خلال سنة، بالإضافة إلى النفايات الإلكترونية، وتهيئة حديقة مستدامة في السفارة تستهلك القليل من الماء".

وأشار المصدر ذاته إلى أن "الإجراءات المذكورة منسجمة مع الجهود المبذولة من قبل المغرب، ومكنت من الحد من انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة 26 في المائة"، مضيفا أن "المبادرة صممت وفقا لروح نداء طنجة، وهي دليل على التزام فرنسا والمغرب بمحاربة الاحتباس الحراري وبحماية البيئة والحفاظ على التنوع البيئي؛ وهي أهداف جعل منها جلالة الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون أولويات ثنائية ودولية".

وجاء في ختام البلاغ أن "السفارة ومجمل الشبكة الفرنسية في المغرب مصممة على مواصلة جهودها مع التمثيليات الدبلوماسية المتطوعة الأخرى، ومع شركائها المغاربة، سواء من القطاع الخاص أو من المجتمع المدني"، خاتما: "يجب أن يكون طموحنا واحدا على الصعيد الدولي وعلى صعيد السفارة، لكي نجعل كوكبنا عظيما من جديد".