علماء الفلك يستعينون بالمكفوفين للإنصات للنجوم

علماء الفلك يستعينون بالمكفوفين للإنصات للنجوم

يسعى علماء الفلك لإثارة اهتمام المكفوفين بعلم الفلك حيث قال الأمين العام للاتحاد الدولي لعلماء الفلك، بيرو بينفينوتي، اليوم الاثنين في فيينا إن المكفوفين ربما كانوا قادرين على سماع بيانات النجوم التي تحولت إلى أصوات.

وقال بينفينوتي إن باحثة الفلك واندا دياز ميرسيد التي فقدت بصرها في بداية سن العشرين طورت مثل هذه الحاسة لدرجة جعلتها تصبح قادرة على ملاحظة تغيرات ضوء النجم التي تخفيها هذه البيانات مضيفا في مستهل الجمعية العامة للاتحاد اليوم في فيينا: "إنها تستطيع كشف التغيرات التي لا ينتبه لها الآخرون عند النظر لهذه البيانات".

ويحضر المؤتمر نحو 3000 عالم فلك من 89 دولة ويستمر حتى الحادي والثلاثين من غشت.

وأكد بينفينوتي أن علم الفلك يشهد ازدهارا بشكل عام وذلك بسبب الصور الرائعة التي تلتقط للفضاء وقال إن الاهتمام العام بعلم الفلك في تزايد إضافة إلى أن علم النجوم متجذر في الكثير من الثقافات.

وأوضح بينفينوتي أن إيران إحدى الدول الكثيرة التي تشهد تقدما في علم الفلك.

يشار إلى أن الاتحاد الدولي للفلكيين والذي سيحتفل عام 2019 بمرور مئة عام على تأسيسه يضم في عضويته أكثر من عشرة آلاف من المهتمين بأبحاث الفلك.

ويعتبر هذا المؤتمر الذي ينعقد كل ثلاث سنوات هو أكبر تجمع للباحثين المتخصصين في علم الفلك.