طفلة في الثالثة تتخطى أينشتاين في معدل الذكاء

طفلة في الثالثة تتخطى أينشتاين في معدل الذكاء

سجلت فتاة بريطانية تبلغ من العمر 3 أعوام معدل ذكاء أعلى من ألبرت أينشتاين وستيفن هوكينغ، وفقا لما نشرته وسائل إعلام محلية.

وحققت أوفيليا مورغان-ديو، التي تتمتع بقدرة على تذكر الأحداث التي وقعت لها قبل أن تبلغ عامها الأول، معدل ذكاء بلغ 171 نقطة.

ويبلغ متوسط النقاط التي يحصل عليها الأشخاص الطبيعيون 100 نقطة، حيث تتراوح النقاط التي تحققها الأغلبية بين 85 و115 نقطة.

وأصبحت هذه الطفلة الشخص الأصغر سنا في بريطانيا الذي يتمكن من دخول منظمة "مينسا" التي تضم فائقي الذكاء.

وصرحت أم الفتاة، ناتالي مورغان، لهيئة الإذاعة البريطانية بقولها:"عندما كان عمر ابنتنا ثمانية أشهر أدركنا أنها ستكون نابغة".

وأضافت المتحدثة نفسها: "بدأت تعرف الألوان والحروف والأرقام في سن مبكرة مقارنة بمعظم الأطفال".

وبعيدا عن ارتفاع معدل ذكائها، أكد والداها أنها طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات، ومثلها مثل بقية الأطفال فيما يتعلق بالأمور الحياتية العادية.

وأضاف الوالدان بتطابق: "يبدو أنها تفهم وتستوعب كل شيء أسرع من المعتاد"، بينما اختتمت أمها تصريحاتها بقولها: "سأفتخر بأوفيليا بغض النظر عما ستقرر القيام به، فنحن فقط نريدها أن تكون بصحة جيدة وسعيدة".