الخضروات غنية بمركبات طبيعية تقي من السرطان

الخضروات غنية بمركبات طبيعية تقي من السرطان

أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن المركبات الطبيعية التي تنتجها الخضروات مثل اللفت والملفوف والقرنبيط يمكن أن تساعد في الحفاظ على أمعاء سليمة ومنع سرطان القولون.

الدراسة أجراها باحثون بـ"معهد فرانسيس كريك" في بريطانيا، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Immunity) العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الفريق مجموعة من الفئران التي أطعموها حمية غذائية غنية بالخضروات مثل اللفت والملفوف والقرنبيط.

ووجد الباحثون أن الفئران التي تغذت على نظام غذائي غني بمركب "أندول-3 كاربينول" الذي يتم إنتاجه في الأمعاء عند هضم الخضروات، ساعد على حماية الأمعاء من الالتهابات وسرطان القولون.

واكتشف الفريق أن الخضروات مثل اللفت والملفوف والقرنبيط، تقي من التهاب القولون وسرطان القولون، عن طريق تنشيط بروتين يسمى مستقبل "الهيدروكربون الأريل" (AhR).

وأشار الفريق إلى أن مستقبل (AhR) يعمل كجهاز استشعار؛ حيث يمرر الإشارات إلى الخلايا المناعية والخلايا الظهارية في بطانة الأمعاء لحمايتها من الاستجابات الالتهابية لتريليونات البكتيريا التي تعيش في الأمعاء.

وقالت الدكتورة جيتا ستاكينر، قائد فريق البحث: "إن رؤية التأثير العميق للنظام الغذائي على التهاب الأمعاء وسرطان القولون كان ملفتا للغاية".

وأضافت: "غالباً ما نفكر في سرطان القولون كمرض يعززه نظام غذائي غربي غني بالدهون ويفتقر إلى الخضروات، وتشير نتائجنا إلى الآلية التي تقف وراء هذه الملاحظة"

وقال البروفيسور تيم كي، خبير السرطان في المملكة المتحدة: "تشير هذه الدراسة إلى أن الألياف والجزئيات الموجودة في الخضروات مثل البروكلي والملفوف تساعد في الحد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء".

ويعتبر سرطان القولون والمستقيم، ثاني أكثر الأسباب شيوعا للوفاة المرتبطة بالسرطان في أوروبا؛ حيث يتسبب في وفاة 215 ألف شخص سنويًا.

ومن المتوقع إصابة أكثر من 2.2 مليون شخص بسرطان القولون والمستقيم، المعروف أيضًا باسم سرطان الأمعاء، في جميع أنحاء العالم بحلول 2030.