الحمية الغذائية دون "غلوتين" تهدد بداء السكري

الحمية الغذائية دون "غلوتين" تهدد بداء السكري

أظهرت نتائج دراسة أجراها باحثون من معهد العلوم البيولوجية في شنغهاي بأن الحمية الغذائية الخالية من مادة الغلوتين قد ترفع من مخاطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، حسبما أفادت وكالة الأنباء الصينية الرسمية "شينخوا".

وأظهرت الدراسة أن عينة المشاركين، الذين تناولوا أقل من 4 غرامات في اليوم من الغلوتين، كانوا أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بالسكري بنسبة 13% مقارنة بالمرضى الذين تناولوا ما يزيد عن 12 غراما من الغلوتين يوميا.

يذكر أن الغلوتين بروتين متوفر في الحبوب؛ مثل القمح والشعير والجاودار، ونحو واحد في المائة من السكان مصاب بحساسية منها، لذلك قد يصاب بإضطرابات هضمية حال تناولها. والسنوات القليلة الماضية شهدت إقبالا على أنظمة غذائية خالية من الغلوتين.

لكن وعلى الرغم من ذلك، أشارت دراسات سابقة إلى أن الحصول على كميات كبيرة من الغلوتين، بنحو يتراوح ما بين 60-100 غراما يوميا، ليس له تأثيرات جانبية بالنسبة للأشخاص العاديين، كما أن كميات يومية من الغلوتين تتراوح بما بين 60-80 جراما قد تساعد في تخفيض نسب الدهون في الدم والضغط الدموي أيضا.

دراسة شنغهاي نشرت في مجلة "Diabetologia" الدولية، وتم إعدادها استنادا إلى بيانات تم جمعها من نحو 200 ألف مواطن أمريكي على مدار أكثر من 20 عاما، حيث تم مراقبة نظامهم الغذائي وحالتهم الصحية بشكل منتظم.