وسيلة هرمونية جديدة لمنع الحمل تستمر طيلة عام

وسيلة هرمونية جديدة لمنع الحمل تستمر طيلة عام

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على وسيلة جديدة من وسائل منع الحمل الهرمونية، يمكن استخدامها لمدة عام كامل.

وأوضحت الهيئة أن الوسيلة الجديدة تحمل اسم "أنوفيرا" (Annovera)، وهي عبارة عن حلقة بلاستيكية مرنة شفافة يتم إدخالها في المهبل، ويتم وضعها لمدة 3 أسابيع، ثم إزالتها، ما يسمح بنزول الحيض، ثم إدخالها من جديدة بعد أسبوع، ويتم تكرار هذا الجدول كل 4 أسابيع لمدة عام واحد.

وتمنع "أنوفيرا" حدوث الحمل عن طريق إطلاق هرمونات في الجسم مثلها مثل حبوب منع الحمل المركبة، حيث تثبط الإباضة، ما يمنع المبيضين من إطلاق البويضة.

وكذلك، تجعل "أنوفيرا" مخاط عنق الرحم أكثر سمكًا لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة.

وتمت دراسة فعالية وسلامة "أنوفيرا" عبر 3 تجارب سريرية شاركت فيها نساء أصحاء تتراوح أعمارهن بين 18 و 40 عامًا.

واستناداً إلى النتائج، قد يحدث حوالي اثنتين إلى أربع حالات حمل من بين 100 امرأة خلال السنة الأولى من استخدام "أنوفيرا".

وتتشابه الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لدى النساء اللواتي يستخدمن "أنوفيرا" مع منتجات منع الحمل الهرمونية الأخرى، وتشمل في الصداع، والغثيان والقيء، وآلام البطن، وعسر الطمث، والنزف غير المنتظم، والإسهال.

وأشارت الهيئة أن استخدام "أنوفيرا" ينطوي على خطورة لدى السيدات اللاتي يدخن السجائر، حيث يزيد تدخين السجائر من خطورة الأمراض القلبية الوعائية عند استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية.

كما نصحت الهيئة بعدم استخدام "أنوفيرا" للنساء اللاتي يعانين من الأمراض الشريانية أو الوريدية، ومن لديهن تاريخ لسرطان الثدي، بالإضافة لمن يعانين من أورام الكبد، والتهاب الكبد الحاد، أو تليف الكبد الشديد، ونزيف الرحم، وفرط الحساسية لأي من مكونات "أنوفيرا".