مشكلة تقنية تؤجل إطلاق مسبار "ناسا" إلى الشمس

مشكلة تقنية تؤجل إطلاق مسبار "ناسا" إلى الشمس

أرجأت وكالة الفضاء والطيران الأمريكية "ناسا" إطلاق مسبار "باركر سولار بروب" اليوم السبت جراء مشكلة تقنية حدثت في اللحظة الأخيرة، وقالت إنها ستحاول مجددا اطلاقه غدا الأحد.

وكان المسبار سينطلق من قاعدة كيب كانافيرال الفضائية بفلوريدا محمولا على صاروخ "دلتا 4 هيفي" الساعة 0353 صباحا بالتوقيت المحلي (0753 بتوقيت yرينتش).

ومن المقرر أن يتجه المسبار، الذي يصل وزنه حوالي 700 كيلوغرام، إلى الشمس ليدخل لأول مرة إلى الغلاف المحيط بها.

وقالت الوكالة إن المسبار المسمى "باركر سولار بروب" محمي بطبقة قوية من الكربون يصل سمكها إلى 12 سنتيمترا تجعله يتحمل درجات من الحرارة والإشعاع لم يتحملها مسبار فضائي من قبل.

ويقطع المسبار مسافة قدرها 2ر6 مليون كيلومتر تقريبا - وفقا لما أعلنته الوكالة - ليقترب من النجم الذي تتضمنه مجموعتنا الشمسية ويقوم بفحص أجواء هذا النجم (الشمس).

ويرجو علماء ناسا من هذه المهمة التي تستمر حتى 2025 الحصول على معلومات عن طريقة العمل الوظيفي للنجوم.