ناسا تبحث عن فرص حياة على كواكب خارجية

ناسا تبحث عن فرص حياة على كواكب خارجية

تستعد وكالة الفضاء الأمريكية " ناسا" لإطلاق قمر اصطناعي في إطار بحث الوكالة عن كواكب خارجية، من بينها كواكب قابلة للعيش عليها.

ومن المقرر انطلاق القمر الاصطناعي الاستقصائي للكواكب الخارجية العابرة من قاعدة كيب كانافيرال في ولاية فلوريدا الساعة السادسة واثنين وثلاثين دقيقة بالتوقيت المحلي، وتوقع علماء الارصاد أن يكون الطقس جيدا بنسبة 80%.

ويعتزم القمر الاصطناعي استطلاع 200 ألف من النجوم الأكثر سطوعا بالقرب من الشمس بحثا عن كواكب خارجية وكواكب تدور حول نجم مثل نظامنا الشمسي. وتقول ناسا إن القمر الاصطناعي سوف يتمكن من اكتشاف النجوم، عندما يتم حجب جزء من ضوء نجومها المضيفة بصورة دورية.

ويتوقع علماء ناسا أن تصدر المهمة بيانا بالآلاف من الكواكب الخارجية المحتملة، ومن بينها، نحو 300 من المتوقع أن يتراوح حجم الواحد منهم بين حجم الأرض أو ضعف حجم الأرض.

وقالت ناسا إن القمر الاصطناعي سوف يسعى للعثور على كواكب خارجية، تتمتع بأكثر ظروف واعدة للحياة عليها. وسوف يتم نقل البيانات للأرض، حيث سوف يتم إجراء عمليات رصد لاحقة لتأكيد وجود كواكب خارجية حقيقة.