"كورونا" تمنع مسيرة احتجاجية في إقليم شيشاوة

"كورونا" تمنع مسيرة احتجاجية في إقليم شيشاوة

منعت السلطة المحلية بإقليم شيشاوة، الاثنين، انطلاق مسيرة احتجاجية من دوار الكوارة بلحسن بالجماعة الترابية القروية لمزوضية، للتنديد بما وصفه المحتجون بـ"الاستغلال المفرط لواد تانسيفت من طرف شركة مستغلة للمقالع، واستنزاف الفرشة المائية وتهديد مصدر المعيش اليومي لساكنة فرقة المصابيح".

وعللت السلطة المحلية قرار المنع بصعوبة ضمان سلامة وصحة المواطنين في ظل حالة الطوارئ التي فرضتها جائحة كورونا كقوة قاهرة، وأكدت أن بابها مفتوح لمناقشة أي قضية.

وجاء تنظيم هذا الاحتجاج بعد إيفاد لجنة للوقوف على ما ورد في شكايات تقدمت بها كل من جمعية الجوادرة للتنمية والتضامن، والجمعية الإدريسية للتنمية والتضامن، وجمعية التواصل لذوي الاحتياجات الخاصة، بخصوص زحف الشركة على مزارع مواطنين بدوار الكوارة.

ويطالب المحتجون بوقف ما وصفوه بـ"تدمير الفرشة المائية، وتجريف الأراضي الزراعية بواد تانسيفت، وفك العزلة عن المنطقة وتوفير الخدمات الأساسية بها".

في المقابل، أوضح تقرير أعدته اللجنة الإقليمية المختلطة، اطلعت عليه هسبريس، أن "هذه الشركة تحترم دفتر التحملات والقوانين الجاري بها العمل في هذا القطاع، وأن الجرافات التي تشتغل داخل العلامات المحددة لها، تخضع لمراقبة قبلية وبعدية، وما ثبت أن تم خرق الأمتار المسموح بها".