الركيبي: اختيار "اليونسكو" للعيون مكسب تاريخي

الركيبي: اختيار "اليونسكو" للعيون مكسب تاريخي

اختارت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" مدينة العيون، إلى جانب مدينتي بن جرير وشفشاون، ضمن المدن التعليمية التي تم إنشاؤها وفقا لـ"إعلان بكين حول مدن التعلم"، المعتمد خلال المؤتمر العالمي لمدن التعلم المنعقد في بكين بالصين ما بين 21 و23 أكتوبر 2013.

وفي هذا الصدد، قال حميد الركيبي الإدريسي، مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون، إن اختيار عاصمة الأقاليم الجنوبية من بين المدن التعليمية العالمية من طرف منظمة اليونسكو "يأتي ثمرة للجهد الكبير الذي تبذله وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالمنطقة، ونتيجة لحرصها الشديد على تجويد التعليم بالصحراء المغربية".

وأضاف مدير المؤسسة التابعة لجامعة ابن زهر، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "مدينة العيون باتت اليوم تتوفر على بنية تحتية مهمة أكثر من أي وقت مضى، تُشجع على تنمية قدرات الطلبة في مجالات علمية متعددة، وتستجيب لحاجيات سوق الشغل المحلي والوطني وحتى الدولي".

كما اعتبر الركيبي الإدريسي المستوى التعليمي الذي باتت تزخر به المنطقة يحافظ في جوهره على الموروث الثقافي للمجتمع الصحراوي، ويحترم خصوصيته الثقافية، مشيدا في الوقت نفسه بـ"الدعم المستمر للسلطات المحلية والمجالس المنتخبة والمجتمع المدني".

وختم المسؤول الذي يشغل أيضا منصب عميد الكلية متعددة التخصصات بالسمارة حديثه لهسبريس بالقول إن "انخراط مدينة العيون في المنظمة العالمية اليونسكو سيسمح بمشاركة خبراتها في التعليم والتكوين والبحث العلمي مع المدن الأخرى المجاورة، والاستفادة أيضا من أفضل الممارسات والتجارب الدولية الناجحة في مجالات التعلم والمعرفة".

جدير بالذكر أن شبكة اليونسكو العالمية لمدن التعلم تعمل على تنمية وتطوير التعلم مدى الحياة في مختلف أنحاء العالم، من خلال تشجيع تبادل الأفكار والآراء بخصوص السياسات المعتمدة، وتبادل الخبرات وتقاسم التجارب الفضلى بين المدن الأعضاء، وتعزيز الروابط وتنمية الشراكات.