الشرطة الإدارية تستعين بالحلول الرقمية لتسريع معالجة المخالفات

الشرطة الإدارية تستعين بالحلول الرقمية لتسريع معالجة المخالفات

قال مسؤولون في مجلس مدينة الدار البيضاء وشركة الدار البيضاء للتنمية المحلية إن أفراد الشرطة الإدارية قاموا بأزيد من 20 ألف زيارة، في إطار مهامهم المرتبطة بالمراقبة التي تدخل في نطاق اختصاصاتهم، وذلك بعد مرور سنة من شروعهم في العمل بمختلف مقاطعات المدينة.

وأوضح المسؤولون أنه تم وضع مجموعة من التجهيزات والحلول لمساعدة أفراد الشرطة الإدارية على إنجاز مهامهم، مضيفين أنه من أجل تسهيل عملية المراقبة وتتبع مسار المحاضر المنجزة من قبل الشرطة الإدارية الجماعية، إلى جانب تسريع وتيرة معالجة الملفات، تم اعتماد نظام للمراقبة الذكية كأول تجربة وطنية بالمغرب في مجال رقمنة أنشطة المراقبة الجماعية.

ويعتمد هذا النظام على منصة رقمية بتطبيقين على "الويب" وعلى المحمول لتدوين جميع المعطيات الخاصة بالمراقبة، ما يمكن الوحدة من تتبع كل العمليات في الزمان والمكان، ومن إحداث قاعدة بيانات، والحصول على جميع الإحصائيات الضرورية لتقييم العمل الميداني للمراقبين، وكذلك من ضبط وتخطيط العمليات وإرساء نظام للتفتيش الداخلي.

وتعمل الشرطة الإدارية الجماعية بالدار البيضاء تحت الإشراف المباشر من رئاسة جماعة الدار البيضاء، وبمواكبة من طرف شركة التنمية المحلية "الدار البيضاء للخدمات"، التي تم انتدابها من طرف المجلس الجماعي للقيام بمهام المواكبة والمساعدة التقنية والقانونية والدعم اللوجستيكي.

ويهدف عمل الشرطة الإدارية الجماعية إلى الارتقاء بالخدمات الموجهة إلى المواطنين، خصوصاً في مجال حفظ الصحة والسلامة العمومية والنظافة، بالإضافة إلى تنظيم استغلال الملك العام الجماعي والمساهمة في تنظيم مجال التعمير ومعالجة شكايات المواطنين، لتشمل تدريجيا مجالات أخرى.

وأسفرت تدخلات الشرطة الإدارية الجماعية للدار البيضاء عن حصيلة مهمة شملت المجالات الثلاثة لتدخلاتها، والمتمثلة في مجال حفظ الصحة والسلامة العمومية والنظافة والبيئة، في الجانب المتعلق بالمراقبة الصحية للمحلات التجارية والحرفية.

وخلال هذه المدة قامت وحدة الشرطة الإدارية الجماعية بما مجموعه 20249 زيارة، أسفرت عن 8796 عملية تحسيس وتحرير 11453 محضر إثبات مخالفة؛ كما تم اتخاذ 5965 إنذارا على إثرها و194 قرارا بالإيقاف المؤقت للنشاط في حق المخالفين.

وفي الجانب المتعلق بمعاينة محلات الجزارة قامت الشرطة الإدارية الجماعية بمعاينة وزيارة 500 محل للجزارة بتراب جماعة الدار البيضاء للمساهمة في الحد من الذبيحة السرية، حرصا على سلامة وصحة المستهلكين؛ كما قامت بإحصاء 453 سيارة مهملة ومتخلى عنها في مختلف شوارع وأزقة جماعة الدار البيضاء، وتشكل مكمنا لانتشار الحشرات والقوارض وتكتل الأزبال من حولها، لتتم إثرها مراسلة الجهات المعنية قصد جرها وإيداعها المحاجز البلدية.