6 أقاليم بجهة مراكش آسفي تخلو من "كورونا"

6 أقاليم بجهة مراكش آسفي تخلو من "كورونا"

بشفاء آخر حالة مصابة بوباء "كوفيد-19" بإقليم الحوز، السبت، أصبحت 6 أقاليم بجهة مراكش آسفي خالية من "كورونا"، بعد تأكيد التحاليل الطبية والسريرية الشفاء التام لآخر إصابة عرفتها مستشفياتها الإقليمية.

واستنادا إلى النشرة المسائية لوزارة الصحة بجهة مراكش آسفي، لمساء اليوم نفسه، فالأمر يهم أقاليم الرحامنة والسراغنة وشيشاوة والصويرة والحوز، فيما ظل إقليم اليوسفية منذ بداية الأزمة الوبائية خاليا من أية إصابة مؤكدة بالفيروس.

وأعلنت المديرية الجهوية للصحة بجهة مراكش، تسجيلَ إصابتين جديدتين بوباء "كوفيد-19" بجهة مراكش آسفي، خلال 24 ساعة الماضية، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية لعدد المصابين بالفيروس إلى 1337 حالة.

وأفادت النشرة نفسها أن 6 أشخاص تمكنوا من هزيمة الوباء بالجهة خلال الفترة ذاتها، لترتفع نسبة المتعافين إلى 92.2 في المائة، بما مجموعه 1233 حالة.

ويتوزع إجمالي المتعافين بالجهة على عمالة مراكش بـ918 حالة، وأقاليم الرحامنة بـ231 حالة، والحوز بـ50 حالة، وشيشاوة بـ24 حالة، وبإقليمي قلعة السراغنة والصويرة تماثل للشفاء فيهما 4 أشخاص، مع شفاء شخصين بإقليم آسفي.

وحسب معطيات المديرية، فنسبة الحالات التي تخضع للعلاج على صعيد الجهة، خلال هذه الفترة، بلغت 4.00 في المائة، أي ما معدله 56 حالة، 3 منها اكتشفت بجهة الدار البيضاء، وتتوزع على عمالة مراكش بـ53 حالة، وإقليم آسفي بـ3 حالات.

وأوضحت بيانات النشرة "أن الحصيلة الإجمالية للوفيات جراء الفيروس بالجهة بلغت 51 حالة وفاة، تتوزع على عمالة مراكش بـ43 حالة، وإقليمي الحوزبـ3 حالات، والرحامنة بحالتين، وحالة وفاة واحدة بكل من أقاليم شيشاوة وقلعة السراغنة والصويرة".

أما مستجدات الحالات المستبعدة بالجهة، فقد ارتفعت، خلال الفترة عينها، من 17260 إلى 18561.