الاشتباه في إصابتين بفيروس "كورونا" بالداخلة

الاشتباه في إصابتين بفيروس "كورونا" بالداخلة

استقبل المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بالداخلة، اليوم الثلاثاء، حالتين اثنتين يُشتبه في إصابتهما بفيروس "كورونا" المستجد، حيث ولجا مركز التشخيص الخاص بـ"كوفيد 19" في المؤسسة الصحية سالفة الذكر، بعدما ظهرت عليهما علامات تتوافق مع أعراض الفيروس المعروف طبيا بـ"كوفيد 19".

وأفاد مسؤول بالمديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب بأن الحالتين تتعلق أولاهما بشخص قادم من المعبر الحدودي الكركرات، فيما الحالة الثانية لشخص يشتغل بإحدى الوحدات الفندقية بمدينة الداخلة.

وأورد المصدر نفسه أن الحالتين الاثنتين وضعتا تحت الحجر الصحي بوحدة العزل بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني، حتى الإفراج عن نتائج التحاليل المخبرية التي خضعا لها، والتي تم إرسالها إلى مختبر طبي خاص بـ"كوفيد 19" أُحدث مؤخرا بمدينة كلميم، للتأكد من إصابتهما بالفيروس من عدمه.

وطمأن المسؤول بالمديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب الرأي العام بخصوص الوضعية الوبائية بجهة الداخلة وادي الذهب، داعيا إلى ضرورة العمل بالنصائح والتوجيهات الوقائية الفردية، محذرا من نشر وترويج أخبار زائفة تتعلق بانتشار فيروس "كورونا" لما لها من ضرر على استقرار المجتمع وأمن المواطنين وخلق جو من الذعر بلا سبب في صفوف ساكنة الجهة.