مساعدات غذائية تصل أسرا معوزة بإقليم بني ملال

مساعدات غذائية تصل أسرا معوزة بإقليم بني ملال

في إطار الإجراءات المصاحبة لفرض حالة الحجر الصحي من أجل محاربة تفشي فيروس "كورونا" المستجد بإقليم بني ملال، تم الشروع في توزيع المؤونة الغذائية لفائدة الأسر المعوزة ذات الدخل المحدود بالإقليم.

وتستهدف هذه العملية الاجتماعية، في مرحلتها الأولى، ساكنة الأحياء والدواوير بالمناطق الجبلية التابعة لجماعات تيزي نسلي وبوتفردة وزاوية الشيخ والقصيبة.

ولضمان إيصال المساعدات إلى مقرات سكنى الفئات المستهدفة والحرص على تقديمها المباشر إلى مستحقيها، تماشيا مع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة التي تفرض على السكان البقاء في منازلهم، عبأت السلطات الإقليمية لها وسائل لوجستيكية وموارد بشرية مهمة.

وفي هذا الإطار، أوضح مصدر مسؤول لهسبريس أن سلطات زاوية الشيخ، في شخص باشا المدينة، سهرت، منذ صباح اليوم الخميس، على توزيع كميات مهمة من الإعانات بأرجاء المدينة، استفادت منها ما يقارب 400 أسرة معوزة.

وأضاف المسؤول ذاته أن سلطات زاوية الشيخ، التابعة إداريا إلى إقليم بني ملال، حرصت على إعطاء الأولوية للأسر معدومة الدخل وأرباب الأسر الذين يعانون من أمراض مزمنة أو إعاقة.

يذكر أن هذه المساعدات، التي تم توفيرها من طرف المحسنين وجمعيات المجتمع المدني والمؤسسات العمومية والمنتخبة، تدخل في إطار المبادرات الرامية الى التخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية على الفئات المعوزة والهشة بالإقليم.