تحاليل تؤكد سلامة فرنسية من "كورونا" بتزنيت

تحاليل تؤكد سلامة فرنسية من "كورونا" بتزنيت

أكدت التحاليل المخبرية التي أجريت بمعهد باستور، في الدار البيضاء، أن المرأة الفرنسية التي وضعت مساء الثلاثاء الماضي تحت الحجر الصحي، في مستشفى تزنيت، غير مصابة بمرض "كوفيد 19".

وأوضحت المعطيات المتوفرة لهسبريس أن المعنية بالأمر، المقيمة بـ"جماعة إثنين"، ثبتت سلامتها من فيروس كورونا المستجد، الشيء الذي يبقي إقليم تزنيت بلا تواجد للفيروس إلى حدود اليوم الخميس.

وكانت المواطنة الفرنسية المسنة قد تقدمت إلى مصالح المركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الأول بتزنيت بعد إحساسها بأعراض تشبه تلك المتعلقة بـ"وباء كورونا".