عامل ميدلت يراقب إجراءات "الطوارئ الصحية"

عامل ميدلت يراقب إجراءات "الطوارئ الصحية"

تقود السلطات بإقليم ميدلت، بإشراف من العامل المصطفى النوحي، حملة واسعة النطاق بمدينة ميدلت وبمختلف الجماعات، لتفعيل حالة الطوارئ الصحية، التي دعت إليها وزارة الداخلية، تفاديا لانتشار وباء "كورونا" المستجد.

ويشرف المصطفى النوحي بشكل شخصي، إلى جانب السلطات المحلية والسلطات الأمنية، على الحملات، عبر جولات في شوارع وأحياء المدينة، لإلزام المواطنين على التفاعل مع قرار السلطات الحكومية. كما وقف على تموين المحلات التجارية ومراقبة الأسعار.

وخلال هذه الحملات التي قادها عامل الإقليم، يتم التحقق من شهادات التنقل الاستثنائية التي يوفر عليها المواطنون لقضاء أغراضهم الضرورية، من أجل ضمان نجاح حالة الطوارئ الصحية بمدينة ميدلت والإقليم عموما. كما يتم تحذير المواطنين الذين يتم مصادفتهم في الشارع العام من خرق القانون والعقوبات التي يمكن أن تطالهم لعدم الامتثال والعصيان.

كما عملت السلطات ذاتها، على القيام بجولات تحسيسية وتوعوية للمواطنين بخطورة مرض "كورونا"، وبضرورة المكوث في المنازل وعدم مغادرتها تفاديا للإصابة بالفيروس المذكور، واحترام الضوابط والشروط المنصوص عليها في رخصة التنقل الاستثنائية، التي وزعت على المواطنين في حالة استدعى الأمر الخروج من المنزل.