تعافي مريضة يجلب تنويهات لأطر الفقيه بنصالح

تعافي مريضة يجلب تنويهات لأطر الفقيه بنصالح

زار محمد قرناشي، عامل إقليم الفقيه بن صالح، اليوم الأربعاء، المستشفى الإقليمي للمدينة ومستشفى القرب بسوق السبت أولاد النمة، لتفقد الأطر الصحية والتنويه بمجهوداتها، بعد شفاء سيدة ثمانينية ثبتت إصابتها بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19).

وألح محمد قرناشي، خلال تواصله مع الأطر الطبية وشبه الطبية، على أهمية التعبئة الشاملة لمواجهة فيروس كورونا، وعلى ضرورة السهر على تعقيم كل المرافق والتجهيزات الطبية، تفاديا لكل ما من شأنه نقل العدوى إلى المرتفقين، معربا عن أمله في أن تكون هذه السيدة التي تماثلت للشفاء هي الحالة الأخيرة.

كما ثمن، أيضا، مجهودات كافة العاملين بالمستشفيين، خاصة منهم الأطر الطبية والتمريضية التي تتبعت الحالات المحتمل إصابتها بالفيروس، واعتبر ما قامت به ''التزاما وتفاعلا مع التعليمات الملكية السامية للملك محمد السادس، التي ما فتئت تدعو الى المزيد من العمل المشترك والمثابرة لمكافحة وباء "كوفيد-19"".

ودعا قرناشي، الذي كان مرفوقا برئيس المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح، والمندوب الإقليمي للصحة ومدراء المستشفيين ورئيس جماعة سبت أولاد النمة وباشا المدينة والأطر الإدارية، إلى السهر على تجنيد الموارد البشرية وتأهيل المرافق والتجهيزات المخصصة لاستقبال الحالات المحتمل إصابتها بفيروس "كورونا" المستجد.

إلى جانب ذلك، أعطى المسؤول ذاته تعليماته للسلطات المحلية وممثلي قطاع الصحة، من أجل تفعيل التدابير الاحترازية التي سنتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، مشددا على ضرورة تطبيق إجراءات الحجر الصحي التي سنتها السلطات الحكومية.