تكوين سائقي الإسعاف للتعامل مع كورونا بتزنيت

تكوين سائقي الإسعاف للتعامل مع كورونا بتزنيت

أشرفت المندوبية الإقليمية للصحة بتزنيت، بتنسيق مع السلطات المحلية، على تنظيم لقاءات تواصلية وورشات عمل لفائدة 57 مشاركا من سائقي سيارات الإسعاف وموظفي مكاتب حفظ الصحة ورؤساء ومنتخبين بالجماعات الترابية التابعة لدوائر تزنيت وأنزي وتافروات.

ويأتي هذا النشاط التكويني في إطار التدابير والإجراءات الاستباقية التي تنهجها المصالح الصحية، بتنسيق مع كل المتداخلين، بهدف تعزيز سبل الوقاية والتصدي لتفشي فيروس كورونا المستجد.

محمد بن سي بلا، تقني بمكتب حفظ الصحة والبيئة بالمندوبية الإقليمية للصحة، قال في تصريح لهسبريس: "هذه الورشات تروم التعريف بمرض كوفيد 19 لفائدة هذه الفئة المستهدفة، واطلاعها على التدابير الوقائية منه بناء على بروتوكولات موضوعة في هذا الإطار تتوخى النجاعة والمردودية واقتصاد الجهد والموارد".

وأضاف الإطار المشرف على هذه العملية أن "السلطات الصحية تسعى أيضا، عبر الآلية ذاتها، إلى إشراك جميع الفاعلين المحليين وتكوينهم في مختلف الإجراءات الاحترازية قصد إسهامهم في التصدي لهذه الجائحة التي تستدعي تضافر كافة الجهود قصد تجاوزها".