حافلتان تتحولان إلى حجرتين دراسيتين بخريبكة

حافلتان تتحولان إلى حجرتين دراسيتين بخريبكة

قالت مبادرة "Act4community" إنها تعتبر تأهيل الحياة المدرسية أحد المحاور ذات الأولوية ضمن أهدافها، حيث يسهر قطب التربية والتعليم على مجموعة من البرامج التي تعمل على توفير الوسائل اللازمة للتلاميذ، وتمكينهم من متابعة الدراسة في ظروف جيدة، والحد من الهدر المدرسي، خصوصا بالعالم القروي.

ومن بين هذه البرامج، ذكر بلاغ توصلت به هسبريس "مشروع حافلة المعرفة الذي يضم فريقاً من سبعة معلمين وحافلتين صديقتين للبيئة تجوبان مجموعة من المدارس بإقليم خريبكة، في مهمة لتقديم الدعم الأكاديمي للتلاميذ، والحد من الهدر المدرسي، لا سيما في الوسط القروي، ضمن مشروع تعليمي فريد من نوعه، تسهر عليه مبادرة Act4community بشراكة مع مؤسسة سندي، وبتعاون مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بخريبكة".

وأضاف البلاغ أنه "تم قبل أزيد من سنة تحويل حافلتين حديثتين إلى حجرتين متنقلتين للدرس، مجهزتين بأحدث التقنيات التعليمية الرقمية، لتنطلق الحافلتان في رحلاتهما بين المدارس الابتدائية بجماعات خريبكة والمفاسيس وأولاد عزوز والفقراء، لتقديم الدعم الأكاديمي للتلاميذ ودروس التقوية في اللغة الفرنسية والرياضيات، بالإضافة إلى الترفيه من خلال برنامج مدرسي موازٍ يهدف إلى تحسين المسار الدراسي لتلاميذ السلك الابتدائي".

وجاء ضمن البلاغ ذاته أنه "في الموسم الماضي، استفاد من مشروع حافلة المعرفة ما يقارب 500 تلميذ من سبع مدارس بإقليم خريبكة، تحت إشراف أطر تربوية مؤهلة، وبتنسيق مع مدراء المدارس وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ، وفق مفهوم تربوي مبتكر يعتمد على القرب ووسائل التكنولوجيا الحديثة".