تردي المدرسة يخرج نقابة إلى الاحتجاج بخريبكة

تردي المدرسة يخرج نقابة إلى الاحتجاج بخريبكة

نظّمت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بخريبكة، عشية الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بخريبكة؛ وذلك تفعيلا لمضامين بيان إقليمي دعا إلى الاحتجاج بسبب ما أسماه "تردي أوضاع المدرسة العمومية، وتراجع الوزارة الوصية عن تنظيم حركة محلية منصفة، وفشلها في الاستجابة للمطالب المشروعة لنساء ورجال التعليم".

وأشار بيان النقابة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب إلى "الأزمة النسقية الخانقة التي تعتري منظومة التربية والتكوين، وتنامي وتيرة الالتفاف على مكتسبات الشغيلة التعليمية وحقوقها المشروعة دستوريا"، لافتا إلى "الارتجالية الممنهجة في تدبير الشأن التربوي من قبل مسؤولي وزارة التربية الوطنية، والإجهاز على ما تبقى من مكتسبات الشغيلة التعليمية".

وعن أسباب الاحتجاج، سجلت النقابة في بيانها "الحيف الذي تعاني منه فئات عريضة من نساء ورجال التعليم"، و"التأخر في إخراج نظام أساسي شمولي ومنصف وعادل يضم كل الفئات"، و"الاقتطاعات التعسفية من أجور المضربين وعدم قانونيتها بالنظر إلى مشروعية النضالات التي تخوضها الأسرة التعليمية"، و"الارتباك الذي عرفته عمليات تنقيح وطبع وتوزيع المقررات الدراسية الخاصة بالسنوات الأربع الأولى للسلك الابتدائي".

وأضاف البيان ذاته أن النقابة تسجّل "تراجع الوزارة عن تنظيم الحركتين الجهوية والإقليمية، وحرمان الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من الانتقال خارج الجهة أسوة بزملائهم أطر الوزارة"، و"تكريس المديرية الإقليمية لظاهرة الاكتظاظ والأقسام الهجينة وإلزام الأساتذة الفائضين دون غيرهم بتغيير مؤسساتهم قسرا تحت ما يسمى النقل من أجل المصلحة، و"تردي الخدمات الاجتماعية لنساء ورجال التعليم بالإقليم: مؤسسة الأعمال الاجتماعية نموذجا".