مركز يمنح المنقطعين فرصة ثانية للتمدرس بخريبكة

مركز يمنح المنقطعين فرصة ثانية للتمدرس بخريبكة

أعطت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بخريبكة، عشية اليوم، الانطلاقة الرسمية لمركز "الفرصة الثانية - الجيل الجديد المعري"، بشراكة مع الجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب/ مركز خريبكة"؛ وذلك في إطار تنفيذ مقتضيات المقرر الوزاري لتنظيم السنة الدراسية الجارية.

وبحضور عامل إقليم خريبكة، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، والمدير الإقليمي للوزارة بخريبكة، وعدد من رؤساء المصالح الخارجية وممثلي المجتمع المدني، تمّ تقديم معطيات حول "أقسام التربية غير النظامية"، و"التكوينات المنجزة"، و"عدد الأطفال المستفيدين"، و"عدد الجمعيات الشريكة"، و"زيارات التتبع والتأطير".

وجاء ضمن المعطيات المقدمة أن "مركز الفرصة الثانية - الجيل الجديد المعري" يُعتبر رافدا من بين روافد التربية غير النظامية، ويهدف إلى ربط التعليم العام بالتكوين المهني وتوفير فرص التربية والتكوين، من أجل إدماج اليافعين والشباب المنقطعين عن الدراسة".

ويوفّر المركز المذكور برامج تربوية- حرفية، تزاوج بين "التأهيل التربوي من أجل تمكين المستفيدين من الكفايات الأساس الضرورية للاندماج في التعليم النظامي أو التكوين المهني"، و"الاستئناس الحرفي والمهني للمساعدة على إكسابهم المهارات التكوينية الأساسية والتوجيه والمواكبة من أجل الاندماج السوسيومهني".

وقام المشاركون في حفل الانطلاقة للرسمية للمركز بزيارة الأقسام المخصصة للمستفيدين من البرنامج، حيث تم توزيع مجموعة من المقررات لفائدة أزيد من 80 مسجّلا ومسجّلة إلى حدود الساعة، مع استمرار فتح لائحة التسجيل لاستقبال المزيد من الراغبين في الاستفادة من خدمات "مركز الفرصة الثانية - الجيل الجديد المعري".

وأشار بلاغ توصلت به الجريدة إلى أن "المركز، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية حوالي 100 تلميذة وتلميذ، يهدف إلى إعطاء فرصة ثانية لليافعين والشباب من المنقطعات والمنقطعين عن الدراسة، وتحديدا أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و18 سنة، لاستدراك مسارهم الدراسي والمهني".