مقاولون يحتجون ضد الإقصاء والاحتكار بأسا الزاك

مقاولون يحتجون ضد الإقصاء والاحتكار بأسا الزاك

احتجَّ العشرات من أرباب المقاولات الصغرى والمتوسطة، صباح اليوم الثلاثاء، داخل مقر عمالة أسا الزاك، بسبب ما اعتبروه "سياسة الكولسة والأبواب الموصدة التي تنهجها الجهات المسؤولة في تدبير بعض الصفقات العمومية التي يشهدها الإقليم".

ورفع المحتجون شعارات غاضبة عبروا من خلالها عن استنكارهم الشديد "للإقصاء المتعمد الذي يطال المقاولة المحلية من المشاركة في عدة صفقات عمومية، كانت آخرها مشروع التأهيل الحضري للإقليم التي عرفت هيمنة واضحة من طرف المقاولات الكبرى".

كما دعا المشاركون في مداخلات عرفها الشكل الاحتجاجي، الذي تزامن مع موعد فتح ثلاث أظرفة متعلقة بمشاريع التهيئة الحضرية، إلى "إقرار مبدأ التنافسية ومحاربة احتكار المقاولات الكبرى للصفقات"، مع إعطائهم فرصة المشاركة "كمقاولين محليين لهم حق الأسبقية في الاستفادة"، حسب تعبيرهم.

من جهته، أكد مصدر مقرب من عمالة أسا الزاك، في تصريح لهسبريس، أن اجتماعا عقد اليوم الثلاثاء مع ممثلي المقاولات "انتهى باتفاق بين جميع الأطراف يقضي بحق المقاولات الصغرى والمتوسطة في المنافسة على نيل الصفقات العمومية المتعلقة بالإقليم في إطار ما يكفله لها القانون، إضافة إلى تأجيل عملية فتح الأظرفة التي كان مقررا إجراؤها اليوم إلى إشعار آخر، في انتظار إيجاد حلول جذرية للإشكال المذكور"، على حد قوله.