"على درب 96" تقرر رفع أطول اعتصام بالمغرب

"على درب 96" تقرر رفع أطول اعتصام بالمغرب

بعد تسع سنوات من الاعتصام والاحتجاجات فوق جبل ألبان، أعلنت حركة "على درب 96" بإيمضر، إقليم تنغير، التي قادت أطول اعتصام بالمغرب، أنها قررت رفع هذا الاعتصام في الأيام القليلة المقبلة، مشيرة إلى أنها تتدارس حاليا برنامجا خاصا بهذا الحدث الذي ستحدد موعده لاحقا.

وأعلنت الحركة ذاتها أنه بناء على النقاشات التي عرفتها الجموع العامة (إكراون) خلال المرحلة الراهنة، فإن مناضليها ومناضلاتها بصدد تدارس برنامج خاص بخطوة رفع واحد من أبرر أشكالها الاحتجاجية السلمية، والذي استمر منذ 20 غشت 2011، فوق جبل ألبان، وقبالة أكبر منجم للفضة في إفريقيا، ويتعلق الأمر بأطول اعتصام في تاريخ المغرب الحديث.

وتعليقا على الموضوع قال أحد أعضاء حركة على درب96، في تصريح لهسبريس: " صحيح أن الحركة قررت رفع الاعتصام في الأيام القادمة"، مضيفا: "لا أحد من أعضاء الحركة يستطيع حاليا الإدلاء بأي توضيحات أو معلومات إضافية، لكن الحركة ستعود قريبا بأدق التوضيحات والتفاصيل".

وزاد المتحدث ذاته: "نعم لقد تقرر فعلا رفع الاعتصام، لكن يبقى الموعد والتوضيح غير متاحين حاليا.. إلى أجل قريب".

يذكر أنه منذ يوم 20 غشت 2011، حمل سكان بلدة إميضر، الواقعة ضواحي مدينة تينغير في الجنوب الشرقي للمملكة، أمتعتهم وصعدوا إلى جبل ألبّان، احتجاجا على استنزاف ثروتهم المائية من طرف شركة "معادن إميضر"، التي تستغل مَنجما ضخما في المكان، تستخرج منه الفضّة ومعادن أخرى.