عامل النواصر يدعو القياد الجدد إلى ضبط التعمير

عامل النواصر يدعو القياد الجدد إلى ضبط التعمير

ترأس عبد الله شاطر، عامل إقليم النواصر بجهة الدار البيضاء سطات، أمس الخميس بمقر العمالة، حفل تنصيب رجال السلطة الذين شملتهم الحـركة الانتقالية التي أجرتها وزارة الداخلية.

وأكد عامل النواصر، في كلمة له بالمناسبة، أن "هذه الحركة الانتقالية تؤسس لتجربة فريدة من نوعها في منظومة الوظيفة العمومية، تتمثل في تنزيل نظام جديد ومتكامل لتقييم نجاعة أداء رجال السلطة بشكل يسمح بتحقيق فعالية أكبر، ويكرس لقيم الكفاءة والاستحقاق في تولي مناصب المسؤولية بهذه الهيئة، مع تفعيل المبدأ الدستوري لربط المسؤولية بالمحاسبة".

ودعا العامل رجال السلطة إلى تفعيل سياسة القرب "عبر التواجد اليومي والدائم في الميدان والانفتاح أكثر على المواطنين من خلال الإنصات إليهم والتعرف بشكل دقيق على مشاكلهم، مع اقتراح الحلول المناسبة لـها"، مشددا في الوقت نفسه على "المساهمة الإيجابية والفعالة في توفير الأجواء الملائمة للتحفيز والتشجيع على الاستثمار، اعتبارا لكون رجال السلطة شركاء وفاعلين رئيسيين فـي تحريك قـاطرة التنمية والدفع بعجلتها إلى الأمام".

ولفت المسؤول الترابي في كلمته إلى أن رجال السلطة "ملزمون بالقيام بالدور المنوط بهم في ضبط مجال التعميـر، مع التحلي باليقظـة والتجند الدائم للتصدي للمخالفات المسجلة، بشكل يمكن من محاربة كل الظواهر غير القانونية التي تعتري هذا المجال".

وعرف الإقليم مغادرة قائد مكلفة بديوان العامل، تمت ترقيتها إلى منصب رئيسة منطقة حضرية بعمالة مراكش، وكذا تنقيل امحمد ايت احساين، قائد الملحقة الإدارية أولاد صالح، إلى إقليم قلعة السراغنة؛ فيما تمت ترقية منير شعيبي، رئيس قسم الشؤون الداخلية، مع استمرار ترؤسه لنفس القسم بإقليم النواصر.

كما عرفت الحركة إجراء تغييرات على مستوى بعض الباشويات والمناطق الحضرية بالإقليم، حيث تم تنقيل عبد العزيز اعرقبي، رئيس المنطقة الحضرية الرحمة أولاد أحمد، لتولي مهام باشا باشوية دار بوعزة، وتنقيل المختار ماهري، باشا باشوية دار بوعزة، ليتولى مهام باشا باشوية أولاد صالح؛ فيما نقل باشا هذه الأخيرة محمد سرحاني إلى باشوية النواصر، بينما باشا هذه الأخيرة علي دعموري تم منحه رئاسة المنطقة الحضرية الرحمة أولاد أحمد.

وعرفت عملية التنصيب تعيين خمسة رجال سلطة جدد بالإقليم، من بينهم ثلاثة خريجين جدد ممن قضوا فترة تدريبية بالإقليم، وكذا الإعلان عن إجراء تغييرات في صفوف بعض القياد الذين تم تنقيلهم من مناطقهم؛ ويتعلق الأمر بقائد الملحقة الإدارية بوسكورة الحسين الشابي، الذي نقل من ملحقة بوسكورة إلى الملحقة الإدارية دار بوعزة، كذا تنقيل سيدي عالي العلوي، قائد الملحقة الإدارية لمكانسة، كقائد على رأس الملحقة الإدارية أولاد صالح، وتنقيل بوثينة كوارا، قائد الملحقة الإدارية المدينة الخضراء، كقائد على رأس الملحقة الإدارية النصر؛ فيما جرى تنقيل يونس البرودي، قائد الملحقة الإدارية دار بوعزة، ليصير على رأس الملحقة الإدارية المدينة الخضراء.