"قادمون وقادرون" تعقد دورة "المغرب العميق"

"قادمون وقادرون" تعقد دورة "المغرب العميق"

عقدت حركة قادمون وقادرون- مغرب المستقبل، يومي 15 و16 يونيو الجاري، مجلسها الوطني التمثيلي والاستثنائي الثالث "دورة المغرب العميق وسكان الجبل"، تحت شعار "رؤية جديدة وآفاق واعدة"، بحضور رئيسها وعدد من ممثليها بمختلف التخصصات والمناطق.

وافتتح المصطفى المريزق، الرئيس الناطق الرسمي للحركة، اللقاء بكلمة ترحيبية بالحضور والمشاركين، وعرض برنامج أشغال المجلس الوطني، تلاه عرض عائشة العلوي، منسقة لجنة الخبراء المكلفة بصياغة الرؤية الإستراتيجية الوطنية، التي عرّفت بلجنة الخبراء وسياق إحداثها وطبيعة اشتغالها والمدة الزمنية التي استغرقتها لإعداد أوراق مشروع الخطة الإستراتيجية الوطنية.

وعقبها، جرى تقديم مشروع الخطة الإستراتيجية الوطنية بتقديم عروض مشاريع التصورات العامة للحركة انطلاقا من خصائص ومميزات الخطة الإستراتيجية الوطنية.

وقد أعقب هذه العروض تقديم المصطفى المريزق قراءة في تجربة حركة قادمون وقادرون-مغرب المستقبل، وعرض حصيلة ديناميات الحركة، ومناقشة عامة حول مضمون وشكل الأوراق المقدمة من طرف لجنة الخبراء، وتضمين الاقتراحات والملاحظات قبل طبعها ونشرها.

كما شهد اليوم الثاني لدورة المجلس الوطني المذكور قراءة في القانون الأساسي على ضوء مسار دينامية الحركة منذ تأسيسها أيام 15 و16 دجنبر 2017 بجامعة الأخوين بإفران، واقتراح بعض التعديلات في بنود القانون الأساسي والمصادقة عليها، وتفعيل القانون والنظام الداخلي المصادق عليه في المجلس الوطني الثالث.

وفي الأخير، تم التصويت العلني بالإجماع على تقليص عدد مقاعد الهيئة التأسيسية الوطنية وحصرها في أربعة أعضاء، من أجل ضمان النجاعة والمرودية والإنتاجية والحضور والتواصل المستمر والانضباط والالتزام بالمهام المسنودة لكل عضو.

كما جرت المصادقة على خلق لجنة الحكماء، بينما توجت أشغال المجلس الوطني بأمسية فنية وشعرية، شارك فيها الفنان عبد الإله الخطابي والشاعر إسماعيل علالي.