ضبط أربع حالات غش في البَاكالوريا بمديرية تنغير

ضبط أربع حالات غش في البَاكالوريا بمديرية تنغير

بلغ عدد حالات الغش في اليوم الأول من الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الباكالوريا بالمديرية الإقليمية لتنغير، برسم دورة يونيو 2019، أربع حالات غش، سببها حيازة الهواتف النقالة واستعمال وثائق غير مسموح بها.

وأفاد بلاغ للمديرية الإقليمية ذاتها بأنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية وفق النصوص والمقتضيات الصادرة في هذا الشأن في حق هؤلاء "الغشاشين"، مشيرة إلى أن محاضرهم ووسائل الغش المستعملة أحيلت إلى اللجان التأديبية الجهوية التي تتولى البت فيها وتحديد العقوبات اللازمة في حق مرتكبيها، استنادا إلى القانون رقم 02.03 المتعلق بزجر الغش في الامتحانات المدرسية.

وأضاف البلاغ ذاته، الذي توصلت جريدة هسبريس الإلكترونية بنسخة منه، أن 3065 مترشحا ومترشحة من أصل 3139 سجلوا حضورهم في الاختبارات المبرمجة في اليوم الأول، أي بنسبة الحضور بلغت 97.64 في المائة بالنسبة إلى الرسميين؛ فيما بلغ عدد الأحرار المسجلين حضورهم 415 مترشحا ومترشحة من أصل 697، أي بنسبة الحضور بلغت 59.54 في المائة.

ولفت البلاغ ذاته إلى أن "اللجان الإقليمية المتنقلة قامت، من أجل ضمان تكافؤ الفرص ورصد الغش وزجره، خلال الفترتين الصباحية والمسائية، بزيارة جميع مراكز الإجراء التي يبلغ عددها 20 مركزا".

وأضاف المصدر ذاته أن زايد بن يدير، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتنغير، أشرف، أمس الثلاثاء، على سير عملية إجراء الامتحان الوطني لنيل شهادة الباكالوريا برسم دورة يونيو 2019 بمجموعة من المراكز، واطلع على الأجواء العامة للإجراء والتدابير المتخذة لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني المهم، مشيرا إلى أن هذه الزيارة كانت فرصة للوقوف عن كثب على المجهودات المبذولة من طرف الأطر الإدارية والتربوية الساهرة على مختلف عمليات الإجراء التي مرت في ظروف عادية.